سمو نائب أمير البلاد يوجه : الاستمرار بملاحقة جرائم غسل الأموال والتي تهدف لدعم الإرهاب وضرورة إغلاق الملف أمام المجتمع الدولي

by Editor Pick

وجّه سمو نائب أمير البلاد ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، اليوم الأربعاء، خلال استقباله رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ومجموعة من النواب، بالاستمرار بملاحقة جرائم غسل الأموال، مؤكداً سموه ضرورة إغلاق هذا الملف أمام المجتمع الدولي.

وقال النائب خالد الشطي «تشرفت اليوم بمعية رئيس المجلس مرزوق الغانم بزيارة سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، والتي من خلالها حصلنا على تطمينات على صحة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وان حالته مستقرة وفي تحسن، سائلين الله العلي القدير بعودة سموه معافى من أي مرض». وأوضح الشطي في تصريح للصحافيين أن سمو نائب الأمير أكد على التمسك بالدستور والمكتسبات والقيم الدستورية واستمعنا إلى توجيهاته ونصائحه التي تخرج من قلب الاب إلى قلوب أبنائه، مشددا سموه على أن يكون التعاون مثمرا بين السلطتين ومستمرا وأكد سموه على التعاون داخل المجلس من خلال التنسيق والتزكية لرئيس المجلس». ولفت الشطي إلى أننا اليوم وفي هذه الظروف نحن في امسّ الحاجة للتمسك بالثوابت الدستورية والوطنية، وعلينا عدم الالتفاف إلى الحسابات المشبوهة في المنصات الاعلامية التي يتم تسييرها من خارج الكويت وبعض أذنابهم داخل البلاد والتي دأبت على بث الاشاعات لضرب القيم الدستورية والاستقرار.

 وأكد ان الأمور مستقرة طالما تمسكنا بالدستور، داعيا إلى عدم إعطاء الفرصة لأيادي العابثين للعبث بأمن الوطن والوحدة الوطنية،

كما طالب وزير الداخلية أنس الصالح بمواصلة خطواته الجبارة في كشف ملفات الفاسدين وملاحقة جرائم غسيل الأموال مع التأكيد على أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته بحكم نهائي باتّ.

وأضاف أن بعض عمليات غسيل الأموال هدفها دعم الإرهاب وهي من الأمور المهمة التي قد تأتي لها المحاسبة يوما من الأيام حتى نلحق على نفسنا في إغلاق هذا الملف أمام المجتمع الدولي وأن نحاكم من غسلوا أموالهم لدعم الإرهاب.


عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment