التربية الأساسية بالتطبيقي تنظم ملتقى افتراضي بعنوان “مستقبل الشباب والرياضة بعد كورونا”

by Editor Pick

أعلن قسم التربية البدنية في كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تنظيم الملتقى الافتراضي العلمي الدولي «مستقبل الشباب والرياضة بعد جائحة فيروس كورونا»، برعاية عميد الكلية د. فريح العنزي، بدءاً من السادسة مساء الغد حتى 20 الجاري عبر تطبيق زووم.

وأكد العنزي، في تصريح، أن عمادة الكلية أخذت على عاتقها منذ الأيام الأولى التي شهدتها البلاد خلال جائحة كورونا أن يكون لها دور فعال ومهم في مواجهة تداعيات هذه الأزمة على جميع الصعد والمجالات العلمية التي تختص بها الكلية.

وأشار العنزي إلى أن الملتقى يهدف إلى تبادل الأفكار والمعارف والخبرات والآراء بين المهتمين والمنتمين للمجال الرياضي والخبراء والهيئات الرياضية المتخصصة والوزارات المعنية حول مستقبل الرياضة بعد الجائحة، والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في المجالات الرياضية من خلال عرض أفكار ومشاريع تضمن التنمية المستدامة في الرياضة والاستفادة أيضاً من الخبرات العلمية والفنية من خلال ندوات الملتقى للإسهام في تطوير وإثراء المجالات المرتبطة بمحاور الملتقى نحو الارتقاء بالرياضة.

وذكر أن الملتقى يهدف كذلك إلى تعزيز قدرة النظم التدريبية على استيعاب المستجدات التكنولوجية، وتقديم رؤى مستقبلية لإعداد مناهج التربية الرياضية وتطويرها بما يتفق مع سوق العمل.

من جهته، أكد نائب رئيس الملتقى رئيس قسم التربية البدنية والرياضة د. عبدالله الغصاب، أن الملتقى يستقطب خبراء التربية البدنية وعلوم الرياضة على مستوى العالم من أجل مناقشة القضايا الرياضية، وطرح الأفكار والموضوعات الحديثة التي من شأنها أن تساهم في وضع الحلول لمستقبل الرياضة وكيفية خلق بيئة تضمن استقرار ومواكبة التغييرات.

وأفاد الغصاب بأن المحاور الأساسية التي يركز عليها الملتقى هي: الأساليب الحديثة في رياضة المعاقين، والاتجاهات المعاصرة في البحث العلمي في مجال التربية البدنية وعلوم الرياضة، والتعليم والتدريب المهني في مجال التربية الدنية والرياضة واحتياجات سوق العمل، والأساليب الحديثة في مجال التدريب الرياضي.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment