الجلاوي: حاويات ميناء الشعيبة تحمل بودرة صديقة للبيئة وليست مواد خطرة

by Editor Pick

أكد مدير عام الإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي، على أن محتويات الحاويات والتي نشرت بعض وسائل إعلام احتواءها على مواد كيمائية خطرة، مشيراً إلى أن الحاويات المذكورة بعد فحصها من قبل جهات الاختصاص وكاجراء احترازي تم التأكد أن بها مواد أولية «بودرة صديقة للبيئة» وليست خطرة حسبما ذكر واستناداً أيضاً إلى تقارير المؤسسة العامة للموانئ الكويتية والهيئة العامة للبيئة وكذلك وكيل الشحن.

وأضاف الجلاوي أنه ولزيادة التاكيد على ذلك تم إرسال عينة إلى الهيئة العامة للبيئة مجدداً على أن تعلن هذه النتائج النهائية فور الانتهاء من إعادة الفحص والتحليل، مشيراً إلى أن الحاويات وصلت إلى ميناء الشعيبة ونظراً لمرور 90 يوم دون أن يتقدم المستورد من استلامها وحسب اللوائح والقوانين الجمركية تم فتح تلك الحاويات بعد مرور الفترة القانونية للتواجد في الميناء وعقب التأكد من امكانية عرضها للبيع وسلامته الموجودات باشرت الإدارة العامة للجمارك ومنذ أمس الأول وكمرحلة أولية بنقل 10 حاويات فقط لاعتبارات مرورية وأخرى متعلقة بالأمن والسلامة تمهيداً للحاويات الأخرى تباعاً إلى بيت المال في الصليبية لإعادة بيعها في مزاد وضخ حصيلة المزاد في الخرينة العامة للدولة.

وجدد المدير المستشار جمال الجلاوي التأكيد على حرص «الجمارك الكويتية» على الالتزام بكافة القوانين وتجنب تخزين أي مواد خطرة في المنافذ الكويتية والتاكد من أن جميع البضائع التي تصل إلى جميع دولة الكويت مطابقة للمواصفات ولا تشكل خطورة واستخدماتها تكون معلومة ولا تشكل أي خطورة تذكر.

وفي حال استيراد أو تصدير مواد تحمل خطورة يتم التعامل معها بشكل خاص عبر تسليمها بشكل مباشر لأصحاب العلاقة «استلام مباشر» أ الإيعاز لجهات الاختصاص باستلامها بعد التأكد من سلامة الإجراءات الآمنة وفق اشتراطات السلامة.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment