استحداث منصب مراقب ثان في جميع المراحل التعليمية في جميع المناطق

by Editor Pick

أعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود هلال الحربي مخاطبة ديوان الخدمة المدنية بشأن مشروع مقترح استحداث منصب مراقب ثان لكل مرحلة من رياض الأطفال وحتى ثانوية في كل المناطق التعليمية.

وأكد الحربي أهمية أن يكون هناك مراقبين اثنين لكل مرحلة تعليمية في المنطقة الواحدة بالوقت الراهن، وذلك لعدة أسباب أبرزها معالجة المعوقات الفنية التي تحول دون ارتقاء عمل المراقب في المنطقة التعليمية، واستيعاب التوسع في حجم العمل بعد إنشاء مدارس جديدة في المناطق التعليمية لمراحل التعليم المختلفة.

وأوضح الحربي من خلال المقترح أن وزارة التربية لديها خطة خلال خمس سنوات المقبلة فتح ما يقارب 200 مدرسة جديدة، وهو أمر يتطلب وجود مراقب ثان لكل مرحلة تعليمية لاسيما مع كثرة الأعمال والأعباء الإدارية على المراقبين.

وذكر المهام الوظيفية لكل مراقب ومنها المتابعة والإشراف على أعمال مديري المدارس ومساعديهم، وكتابة التقارير السنوية عنهم، وإعداد الميزانية التعليمية من معلمين ووظائف اشرافية، وتنفيذ طلبات النقل والندب في المرحلة، ورفع التقارير اللازمة عن نتائج الأعمال بمدارس المرحلة التعليمية بالمنطقة، واقتراح التوصيات المناسبة لتطوير العمل التربوي، وتحديد احتياجات المدارس التابعة من أعضاء الهيئة التعليمية وتخصصاتهم والعمل على تزويد المدارس بهم.

وبين أن مقترح المشروع قائم على أن يكون المراقب الأول هو الرئيس المباشر لجميع مدراء مدارس المرحلة في المنطقة التعليمية، والذي يلي هو الرئيس المباشر للمدراء المساعدين ورؤساء أقسام المواد العلمية، مؤكداً عدم وجود تكلفة مادية إضافية حيث أن راتب مدير المدرسة هو نفس راتب المراقب.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment