مجلس الوزراء: الحالة الصحية لسمو الأمير تشهد تحسناً

by Editor Pick

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم الاثنين في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد.
وأحاط الخالد المجلس بالتحسن الذي تشهده الحالة الصحية لسمو الأمير، سائلاً المولى عز وجل أن يعجل بشفاء سموه ويمن عليه باكتمال الصحة والعافية، ليعود لأرض الوطن لمواصلة مسيرة البناء والتقدم في البلاد.


وبناء على الأمر السامي لسمو الأمير بإطلاق اسم المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد، على أحد الطرق الكبرى تقديراً للدور المهم الذي قام به والجهود المشهودة التي بذلها في دعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي وقضايا الأمتين العربية والإسلامية، فقد أحيط مجلس الوزراء بقرار المجلس البلدي بتسمية الطريق الدائري السابع باسم السلطان قابوس بن سعيد تخليداً لذكراه.


وضمن إطار الاهتمام الجاد الذي يوليه مجلس الوزراء لترجمة مضامين الكلمة الأبوية الشاملة التي ألقاها سمو نائب الأمير ولي العهد، استكمل المجلس مناقشة السبل والإجراءات الكفيلة بتنفيذها، وكذلك الخطوات المتخذة لمعالجة الملفات المهمة من خلال تشكيل فرق من المتخصصين لمعاونة الأجهزة المعنية بتلك الملفات:
التعاون مع مجلس الأمة، مكافحة الفساد، الإصلاح الاقتصادي، تعديل التركيبة السكانية، وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتمد المجلس مهام واختصاصات هذه الفرق وتشكيل أعضائها من المستشارين والمختصين وأصحاب الخبرة تمهيداً للمباشرة في معالجة هذه القضايا المهمة ووضع الحلول المناسبة بما يحقق طموحات المواطنين وتطلعاتهم.


وشرح وزير الصحة للمجلس مستجدات الحالة الصحية في البلاد في ضوء الإحصاءات والبيانات المتعلقة بأعداد حالات الإصابة والشفاء والوفيات ومن يتلقون العلاج، حيث لوحظ ارتفاع عدد المتعافين وتراجع عدد الوفيات وحالات العناية المركزية ومن يتلقون العلاج، كما تابع المجلس آخر المستجدات على الصعيدين العلاجي والوقائي والخدمات اللوجستية ذات الصلة بجهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأكد مجلس الوزراء أهمية مراعاة التقيد بالاشتراطات الصحية مع انتهاء فرض حظر التجوال الجزئي في جميع مناطق الكويت، والذي تم إلغاؤه اعتباراً من فجر يوم أمس الأحد، وذلك لضمان نجاح كافة المراحل من خطة العودة وصولاً للحياة الطبيعية.


كما أثنى المجلس على الإجراءات الأمنية المتخذة لتطبيق قرار الحظر، معرباً عن بالغ شكره وتقديره لكافة العاملين بوزارة الداخلية والحرس الوطني والجيش الكويتي على ما بذلوه من جهود مخلصة على مدار الساعة والتي أسهمت في إنجاح تطبيق الحظر، لينعم الجميع بأجواء الأمن والاستقرار في هذه الظروف الصحية الاستثنائية غير المسبوقة التي تمر بها البلاد والعالم أجمع، والتي تعكس شعورهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم وأكدت بأنهم العين الساهرة على أمن الوطن والمواطنين، سائلاً المولى عز وجل السلامة للجميع.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment