التخطيط والقوى العاملة توقعان مبادرة”تمكين” مع المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

by Editor Pick

بحضور مريم العقيل وزير الدولة للشؤون الاقتصادية ووزيرة الشؤون الاجتماعية وقعت كل من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والهيئة العامة للقوى العاملة بالشراكة مع كل من المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مشروع مبادرة “تمكين”.

تم التوقيع بحضور الدكتور خالد مهدي الأمين العام للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، السيد أحمد الموسى مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة، السيدة إيمان عريقات رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في دولة الكويت والسيدة هديكو هدزياليك الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وتهدف المبادرة إلى المساهمة في تعزيز ركيزة المكانة العالمية لدولة الكويت ضمن إطار خطة التنمية الوطنية الكويتية (2035)، ويعمل هذا المشروع ضمن سياق الاستجابة الثانوية لمواجهة كوفيد-19، من خلال تعزيز الآليات الوطنية للحوكمة الرشيدة للهجرة والتنقل، ولتعزيز وتسهيل حركة تنقل العمالة من أجل تجربة مطورة ومُحسنة للتوظيف.

علقت معالي مريم العقيل – وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية ووزيرة الشؤون الاجتماعية على المبادرة التي صاغت اسمها، “تمكين هي خطوة أخرى في الاتجاه الصحيح من شأنها أن تساهم بشكل أساسي في تحسين الكويت كمركز إنساني رائد وحكومة تقدمية متميزة بتقنيات وإجراءات حوكمة الأعمال والتنقل الحديثة. نحن نعمل دائمًا من أجل النمو والتنمية”.

كما أعرب الدكتور / خالد مهدي – الأمين العام للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية “إن الكويت تخطو خطوات واسعة في عصر التحول الرقمي. يجب أن تكون جميع المساعي والموارد التي نكرسها على حد سواء فعالة ومستجيبة لاحتياجات السوق ولتنظيم استقدام العمالة الوافدة بالإضافة إلى حماية أصحاب العمل والعمالة في آن واحد”.

“نتطلع إلى بدء العمل على هذه المبادرة ومتفائلون بنتائج العمل مع المنظمة وتعاونها لتطوير هذه المبادرة والشراكة على تطوير آليات التوظيف النزيه إلى مستوى جديد حتى نتمكن من تعزيز حماية جميع أفراد مجتمعنا بشكل أفضل” قال السيد / أحمد الموسى – المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة

كما شاركت السيدة إيمان عريقات رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة، فخرها بهذا الانجاز عندما وصفت التحول الرقمي بأنه “ليس فقط الطريق إلى الأمام، بل إنه أسلوب الحياة الجديد الذي على الجميع اعتماده. إنه دلالة على الشفافية والنزاهة. كما أنه خطوة اساسية في عملية التطوير

وأعقبت السيدة / هديكو هادزياليك، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، على الفعالية والمبادرة قائلة “يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ فترة طويلة في شراكة مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، والهيئة العامة للقوى العاملة لدعم تنفيذ خطة التنمية في دولة الكويت سعيا لتحقيق رؤية كويت جديدة 2035، ويسرنا ما قمنا به من تيسير تدشين هذه المبادرة مع المنظمة الدولية للهجرة والتي ستساهم بشكل كبير في تحقيق اهداف خطة التنمية في دولة الكويت، ولا سيما ركيزة “تعزيز المكانة الدولية لدولة الكويت”. ان مبادرة تمكين تأتي في وقت حاسم لدعم حكومة دولة الكويت في جهودها لتعزيز النزاهة والشفافية في توظيف العمال الوافدين على جميع المستويات. وسيعمل تطبيق تكنولوجيا الهاتف المحمول الخاص بهذه المبادرة على ربط الموظفين ومفتشي العمل معًا لتعزيز علاقات العمل السليمة. “

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment