انطلاق التشاوريات في الدوائر الأولى والثانية والرابعة استعداداً للانتخابات البرلمانية 2020

by Editor Pick

انطلقت «تشاوريات» القبائل صباح اليوم  استعداداً للانتخابات البرلمانية المقبلة، في أولى محطاته، مع قبيلة العوازم في الدائرتين الأولى والثانية، وقبيلة شمّر في الدائرة الرابعة.

وفتحت لجان «الاقتراع» أبوابها عند الساعة الثامنة صباحاً، لاستقبال المشاركين لاختيار ممثليهم في التشاوريات التي خاضها أكبر عدد من المرشحين، سعياً إلى قطع الطريق على أي خلافات قد تطفو على السطح قُبيل الانتخابات البرلمانية.

وشهدت التشاوريات إقبالاً كثيفاً، خصوصاً من «شمر» الدائرة الرابعة… وإن كان التزام قبيلة العوازم بالتشاوريات والانتخابات العامة أمر معتاد، فإن «شمّر» سجلت إقبالاً لم يكن مألوفاً، حيث فاقت نسبة الإقبال الـ60 المئة بعد ساعات قليلة من انطلاق التشاورية.

ومن الواضح أن «شمّر الرابعة» وضعوا في اعتبارهم ما جرى في انتخابات 2016 عندما فقدوا مقعدهم بسبب وجود أكثر من مرشح لم يشاركوا في التشاورية وذهبوا إلى الانتخابات العامة مباشرة.

وشهدت تشاورية «الطنايا» في الدائرة الرابعة منافسة تحضيرية محتدمة بين المرشحين الـ 17 الذين ينتمون إلى تكوينات «شمّر» المتنوعة، فيما أجرى «عيال عطا» تشاوريتهم وسط حضور كثيف بواقع صوتين لكل ناخب لتحديد مرشحي العوازم لانتخابات مجلس 2020 عن الدائرتين الأولى والثانية، وخاض عدد من أبرز أفخاذ القبيلة التشاورية بأكثر من مرشح.

فقبيلة العوازم، يُقدّر ناخبوها في الدائرة الأولى بـ 6 آلاف، فيما كان عدد المرشحين للتشاورية 15 ولكل ناخب صوتان.

وقالت مصادر  إنه جرياً الى العادة أجرت القبيلة تشاوريتها وسط حضور كثيف، مشيرة إلى أن عدداً من أبرز أفخاذ القبيلة عددياً، كالشقفة والمساحمة والملاعبة والمساعدة، وغيرها، خاضت التشاورية بأكثر من مرشح، مثل النائب السابق أحمد الشحومي المنتمي لفخذ «الشقفة» ويوسف الغريب المنتمي لفخذ «المساحمة» والنائب السابق مخلد العازمي وعبدالله الرومي من فخذ «الملاعبة»، والنائب الحالي محمد الهدية من فخذ «الذيبات».

وشارك أكثر من 70 في المئة من عوازم الدائرة الثانية الذين يبلغ عددهم نحو 1800 في «التشاورية».

أما في الدائرة الرابعة، فقد دخل أبناء شمر التشاورية واضعين في اعتبارهم ما جرى في انتخابات 2016. وتمتلك شمّر نحو 5 آلاف صوت يحق لها المشاركة في التشاورية، التي تنافس فيها 17 مرشحاً (على قاعدة صوت لكل مقترع)، هم سلطان اللغيصم، ومرزوق الخليفة، وحمد السهو، ونواف فليطح، وسالم الدالي، ونايف اللافي، وبدر تراك، وسالم الخزيم، وعبدالكريم الجباري، ومتعب اللزام، وحسن المهيني، وثويني العوشز، وبدر ناصر، وغضبان الوجعان، وعجيل تمران، وسالم الجنفاوي، وبندر الغازي.

وشهدت تشاورية القبيلة إقبالاً كثيفاً، إذ تدفق أبناؤها منذ الساعات الأولى للإدلاء بأصواتهم في المراكز المحددة.

الرويعي يخوض الانتخابات خارج التشاورية

أعلن النائب الدكتور عودة الرويعي  أنه لن يخوض تشاورية قبيلته «بني غانم» في الدائرة الثانية، وسيشارك في الانتخابات العامة من خارجها.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment