“حملة عمار ياكويت” تنظم احتفالية بالذكرى السادسة لتقلد صاحب السمو لقب قائد العمل الإنساني #الكويت

by Editor Pick

نظمت حملة عمار ياكويت بالتعاون مع الفرق التطوعية ووزارة الداخلية واتحاد الجمعيات احتفالية الذكرى السادسة لتقلد سمو امير البلاد حفظه الله ورعاه لقب قائد العمل الانساني برعاية وحضور الشيخة امل الحمود الصباح فى ساحة الأبراج وتوزيع باج سمو الامير يحمل الذكري السادسة والدعاء لسموه حفظه الله ورعاه

وقالت الرئيس الفخري حملة عمار يا كويت ورئيس جمعية شباب الكويت  الشيخة امل الصباح في تصريح صحافي ان اقامة احتفالنا هذا بمشاركة الجهات الحكومية والفرق التطوعية وعموم المواطنين ماهو الا احياء الذكرى السادسة لتكريم الأمم المتحدة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وتسمية سموه قائدا للعمل الإنساني وتسمية الكويت مركزا للعمل الإنساني وذلك تقديرا لجهود سموه ودعمه المتواصل للعمليات الانسانية بالأمم المتحدة.

واضافت ان هذه الذكرى مناسبة يفتخر بها الكويت وكل مواطن عربي لانها حدث فريد لم يحدث الا مرة واحدة منذ إنشاء هيئة الأمم المتحدة وذلك بعد الجهود الكبيرة التي بذلتها الكويت وصاحب السمو في الجانب الإنساني على مستوى العالم حضورنا الكريم من واجبنا أن نحتفل ونسعد بهذا اللقب فهنيئا لسمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه هذا اللقب وهنيئا الكل الشعب الكويتي ونحن كلنا بلهفة لقدوم قائدنا سالما معافى لأرض الوطن.

من جهته اكد رئيس مجلس ادارة حملة عمار يا كويت الاعلامي ناصر المهلهل ان تاریخ ۹ سبتمبر من كل عام سيظل مناسبة تاريخية ووطنية ملهمة للأجيال وشاهدة على إنسانية الكويت ووقوفها وأميرها وشعبها المعطاء إلى جانب المحتاجين والمنكوبين في مختلف أنحاء العالم وبمناسبة الذكرى السادسة لتكريم الأمم المتحدة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، وتسمية سموه قائدا للعمل الإنساني»، وتسمية الكويت «مركزا للعمل الإنساني».

واضاف باسم الفرق التطوعية نهنئ سمو امير البلاد حفظه الله ورعاه تقديرا لجهوده وإسهاماته الكريمة ودعمه المتواصل للعمليات الإنسانية بالأمم المتحدة حيث أن تاريخ سموه حافل بالعديد من المواقف والمبادرات الإنسانية والتنموية التي رفعت مكانة الكويت في المحافل الدولية وجعلتها في صدارة المشهد الإنساني العالمي وأسهمت في تعزيز مكانتها السياسية الخارجية.

وقال ان هذه المبادرة الأممية ستظل مصدر فخر واعتزاز ووسام شرف علی صدر كل مواطن كويتي وهي مناسبة أتت بجهود سموه الكبيرة لجعل دولة الكويت مركزا للعمل الإنساني.

وخلص قائلا ً من لا يشكر الناس لا يشكر الله فشكرا لرئيس الفخري لحملة عمار يا كويت الشيخة أمل الحمود الصباح والشكر موصول لكافة الفرق التطوعية إللى شاركت وساهمت بانجاح تلك الفعالية ولا ننسي رجال وزارة الداخلية واتحاد الجمعيات وجمعية الجابرية وسعد العبد الله  وكل من ساهم في الاعداد وتجهيز الحفل وشمل الحفل على العديد من الفعاليات الوطنية ولوحة تعبر عن فرحة المواطنين 

ومن جهته أكد امين السر الدكتور عادل المشعل 

ان الاحتفالية جسدت روح الوطنية ومشاركتنا الذكرى السادسة لتقلد سمو أمير البلاد قائدا للعمل الانساني 

وقال سعدنا بما رأيناه من تكاتف الفرق التطوعية وهم يحملون الاعلام ولوحة سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه كما سعدنا بمشاركة رجال الداخلية فى عملية التنظيم لنجاح تلك الفعالية 

واثني المشعل على كافة الجهات والفرق التطوعية التي ساهمت فى إنجاح فعالية قائد الانسانية

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment