المنتخب الكويتي للرماية يحقق المركز الثاني في تصنيف «الإتحاد الآسيوي» .. الصين في الصدارة وكوريا الجنوبية في المركز الثالث

by Editor Pick

حقق أبطال المنتخب الكويتي للرماية إنجازا لافتا بحلولهم بالمركز الثاني في تصنيف الإتحاد الآسيوي للعبة لأفضل منتخبات القارة وفقاً لنتائجها في دورات الالعاب الآسيوية (الاسياد) خلف الصين صاحبة الريادة وأمام كوريا الجنوبية التي احتلت المركز الثالث.

وقال رئيس نادي الرماية الكويتي دعيج العتيبي والذي يشغل أيضا منصب أمين عام الإتحاد الآسيوي للرماية في تصريح صحفي اليوم أن هذا الإنجاز جاء بعد أن أصدر الإتحاد القاري تقريراً خاصاً بتصنيف وترتيب الإتحادات التابعة له والذي يبين عدد الميداليات التي تم تحقيقها لكل دولة منذ بداية هذه الدورات في الهند عام 1951 وحتى آخر دورة في عام 2018 التي أقيمت في إندونيسيا.

وأوضح العتيبي أن الصين أحتلت المركز الأول برصيد 96 ميدالية متنوعة (42 ذهبية و35 فضية و19 برونزية) تليها الكويت برصيد 30 ميدالية (13 ذهبية و12 فضية و5 برونزية) في حين تأتي كوريا الجنوبية في المركز الثالث برصيد 45 ميدالية (11 ذهبية و17 فضية ومثلها من البرونز).

وأضاف أن تحقيق الكويت لهذا الانجاز جاء بعد التطور والنهضة الكبيرة التي شهدتها رياضة الرماية الكويتية بفضل الرعاية الكريمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ونائب الأمير وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله إضافة لدعم الهيئة العامة للرياضة.

وأكد العتيبي أن ما تحقق أتي بعد جهود مضنية من رماة الكويت المخلصين عبر كل الدورات الآسيوية المتعاقبة لاسيما النسخ الأخيرة منها إذ حققوا العديد من الميداليات لاسيما في منافسات رماية الأطباق الطائرة مشيداً بالدور المهم للإدارات التابعة لنادي الرماية الكويتي منذ إنشائه عام 1994 في تحقيق هذا الإنجاز.

ولفت إلى أن رماة وراميات القارة الآسيوية تمكنوا من الفوز بالعديد من الألقاب الدولية الكبيرة بدليل إحتلال الصين التصنيف الأول على المستوى العالمي مقدما شكره لرئيس الإتحاد الآسيوي للرماية الشيخ سلمان الحمود الصباح وأعضاء مجلس الإدارة على دعمهم الكبير لرياضة الرماية في القارة الآسيوية.

يذكر أن اليابان إحتلت المركز الرابع بهذا التصنيف تليها كازاخستان سادساً ثم قطر سابعاً والهند ثامناً في حين تأتي الصين تايبيه في المركز التاسع ومن ثم تايلاند في المركز العاشر.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment