توقيع مذكرة تفاهم بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية

by Editor Pick

تم صباح اليوم (الثلاثاء 15 سبتمبر 2020) توقيع مذكرة تفاهم بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، حيث وقع الاتفاقية عن الأمانة العامة الدكتور خالد مهدي (الأمين العام)، وعن معهد الكويت للأبحاث العلمية مديره العام الدكتورة سميرة أحمد السيد عمر.

وحول مذكرة التفاهم الموقعة قال الدكتور خالد مهدي أنها بمثابة إطار عام للتعاون المشترك بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وهي تعد أساساً مستقبلياً لتبادل المعلومات والخبرات وإعداد الدراسات وتقديم الاستشارات وإجراء الأبحاث التي من شأنها المساهمة في دعم اتخاذ القرارات وتعزيز الجهود التطويرية والاستفادة من المعارف العلمية والارتقاء بالمهام الفنية وفقاً للمعايير الدولية الحديثة ذات الصلة.

وأضاف الأمين العام أنه في سياق تنفيذ بنود هذه الاتفاقية سوف يتم تشكيل لجنة مشتركة تعمل على تنسيق التعاون وتبادل وجهات النظر وتيسير العمل وتحديد آليات تفعيل التعاون بين الطرفين وتحديد نقاط التواصل وقنوات الاتصال ووسائله بما يخدم ويحقق أهداف المذكرة، مؤكداً ثقة الأمانة العامة في قدرات وإمكانات معهد الكويت للأبحاث العلمية الذي يعد منارة وطنية للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي.

من جانبها أشادت مدير عام معهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتورة سميرة أحمد السيد عمر بثقة الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في نتائج أعمال المعهد وأثنت على دور الأمانة العامة في الدفع بمشاريع التنمية الوطنية وقالت أن التعاون بين الجانبين كان له آثار ممتازة في مسار التنمية في البلاد خصوصاً من خلال تنفيذ العديد من المبادرات التنموية الحيوية التي تشرف عليها الأمانة العامة، ومنها مبادرات عززت قدرات المعهد وبنيته التحتية وأطلقت العديد من المشاريع الرائدة في مجالات عدة منها الطاقة والمياه وغيرها.

وأضافت: أنه في ضوء مذكرة التفاهم الموقعة سوف يقوم المعهد بتلبية طلبات الأمانة العامة من الدراسات البحثية وتقديم الاستشارات وإعداد وتنفيذ برامج تدريبية والتي سيتم الاتفاق عليها من خلال ملحق للمذكرة، وأشادت باستناد الأمانة العامة للتخطيط والتنمية على الدراسات العلمية في النهوض بأعمالها ومسؤولياتها المهمة وتحقيق أقصى استفادة من منظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار. 

وأشارت الدكتورة سميرة عمر إلى أن البحث العلمي في الكويت مقبل على مرحلة هامة جداً من خلال تعزيز ارتباطه بشكل أقوى بمسارات التنمية الوطنية ومعالجة المشكلات خصوصاً في ضوء الاستراتيجية التاسعة للمعهد (2020 – 2025).

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment