مجلس الوزراء يرفع آسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد بمناسبة الذكرى الأولى لتوليه منصب ولاية العهد متمنيا لسموه دوام الصحة والعافية والعمر المديد

by Editor Pick

عقد مجلس الوزراء اجتماعا استثنائيا بعد ظهر اليوم في موقع مجمع الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح الدولي للتنس برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد. وبعد الاجتماع، صرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ د.أحمد ناصر المحمد بما يلي:

استهل مجلس الوزراء أعماله برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتوليه منصب ولاية العهد، متمنيا لسموه دوام الصحة والعافية والعمر المديد وأن يعينه على تحمل المسؤولية الوطنية في كل المجالات والميادين، سائلا المولى عز وجل لسموه التوفيق والسداد وأن يحفظه ذخرا للوطن وخير سند ومعين لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد.

وضمن إطار متابعة مجلس الوزراء تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى، وبناء على دعوة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري لزيارة مجمع الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح الدولي للتنس لاطلاع مجلس الوزراء على هذا المشروع الحيوي الذي يعتبر ثمرة لشراكة وتعاون الهيئة العامة للرياضة والاتحاد الكويتي للتنس مع القطاع الخاص، والذي يعد أول مشروع على مستوى العالم يربط الأنشطة الرياضية والتجارية والترفيهية في رياضة التنس تحت مظلة واحدة، ويجسد فكرة مزج الرياضة بالاستثمار لخلق فرص استثمارية والتشجيع على ممارسة الرياضة.

وفي هذا الصدد، قام سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء بجولة تفقدية للمجمع على هامش اجتماع مجلس الوزراء، واستمع إلى شرح قدمه عدد من القياديين في الهيئة العامة للرياضة والقائمين على المشروع الذي يحتوي على مبان ومنشآت رياضية واستثمارية، تشمل 18 ملعبا للتنس وملعبين دوليين وأكاديمية عالمية لتعليم التنس.

كما تضمن الشرح عرضا عن المشروعات الرياضية التي جار تنفيذها من قبل الهيئة العامة للرياضة.

وقد عبر مجلس الوزراء عن فخره واعتزازه بهذا الصرح الذي يعد من أبرز المشاريع الرياضية على مستوى المنطقة، وكذلك مشاريع الهيئة التي من شأنها أن تعود بالنفع على المنتخبات الوطنية ورفع علم الكويت عاليا في المحافل الدولية، كما أشاد المجلس بدور القطاع الخاص في دعم جهود التنمية ورفع كفاءة أداء الاقتصاد الوطني.

ومن ضمن نطاق اهتمام الدولة بفئة الشباب باعتبارهم الثروة الحقيقية في بناء الوطن، وحرصا على تقديم المزيد من الرعاية لهذه الشريحة المهمة من المجتمع لتنشئة جيل قادر على المشاركة في التنمية وتوظيف قدراتهم وإمكاناتهم، اطلع مجلس الوزراء على العرض المرئي المقدم من الهيئة العامة للشباب بشأن خارطة الطريق نحو تفعيل دور مراكز الشباب في جميع محافظات الكويت، وذلك من خلال المشاريع التالية:

1 ـ مشروع دوري الإبداع الشبابي: والذي يهدف إلى استثمار وقت الشباب واكتشاف مواهبهم وتحفيزهم على الابتكار والإبداع وتمكينهم من الوصول إلى العالمية وذلك في مجالات الثقافة والفنون والآداب، والقرآن الكريم، والعلوم، والرياضيات، والبرمجة، والروبوتات، والمناظرات الشبابية.

2 ـ مشروع ملاعبنا وأكاديمية الحكام ودوري المناطق: والذي يهدف إلى استثمار أوقات فراغ الشباب بأنشطة رياضية تعزز صحتهم، وغرس مبادئ النظام والانضباط لديهم، ويشرف المشروع على 70 ملعبا مدرسيا في جميع المحافظات.

3 ـ مركز الجوالة لذوي الاحتياجات الخاصة: يمكنهم من ممارسة الأنشطة الرياضية والمهنية والثقافية والاجتماعية.

4 ـ مشروع التوجه الأكاديمي والذي يهدف إلى توجيه وإرشاد طلبة المدارس نحو الالتحاق في الجامعات المميزة، ومساعدة طلبة الصفين 11 و12 على استيفاء شروط القبول في هذه الجامعات.

5 ـ مشروع صناع العمل في مجالات المهن التالية: إدارة المرافق، مساعدو المحامين القانونيين، المهارات الصناعية، والحوسبة السحابية بهدف المساهمة في معالجة الاختلالات في سوق العمل والتركيبة السكانية، وتأهيل وصقل قدرات الشباب الكويتي عمليا ومهنيا.

6 ـ مشروع المبادر المحترف: الذي يهدف إلى تمكين ودعم الشباب في مجال ريادة الأعمال، وتوفير مساحات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لعرض منتجاتهم من خلال الأسواق الموسمية.

7 ـ مشروع مدينة الأعمال التكنولوجية: والذي يهدف إلى بناء بيئة استثمارية جاذبة ومستدامة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الصناعات التكنولوجية، علما بأنه قد تم الموافقة على تخصيص مساحة 5000م2 من أرض غرب مشرف لإنشاء هذا المشروع.

وقد أشاد مجلس الوزراء بالجهود المخلصة التي تبذلها الهيئة العامة للشباب في سبيل رعاية الشباب وصقل مواهبهم وتفعيل مشاركتهم ودورهم البناء في خدمة المجتمع وتنميته، وحثها على مواصلة جهودها لدعم الشباب باعتبارهم رأس المال الحقيقي للدولة وتمكينهم من تسخير طاقاتهم للاستفادة منها في خدمة وطنهم.

من جانب آخر، تدارس مجلس الوزراء توصية لجنة الخدمات العامة بشأن إقامة أنشطة ترفيهية في منطقتي الوفرة والعبدلي الزراعيتين، وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بسرعة استكمال التنسيق مع الجهات ذات الصلة لوضع التصورات المشتركة التي من شأنها إقامة بعض الأنشطة والفعاليات الترفيهية في منطقتي الوفرة والعبدلي (على المديين القصير والبعيد)، وتحديد المواقع التي سيتم استغلالها لإقامة تلك الأنشطة أو الفعاليات، وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر وذلك خلال أسبوعين من تاريخه.

كما ناقش مجلس الوزراء توصية اللجنة بشأن استثمار الحدائق والساحات الواقعة داخل المناطق، وقرر مجلس الوزراء تكليف الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بسرعة استكمال التنسيق مع الجهات ذات الصلة لإعداد التصورات والمرئيات التي من شأنها استثمار الحدائق العامة والساحات الواقعة في المناطق (السكنية، الاستثمارية، التجارية، وغيرها).

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment