عمومية جمعية المهندسين تزكي رئيس وأعضاء مجلس الإدارة للعامين 2021 -2023

by Editor Pick

زكت الجمعية العمومية العادية لجمعية المهندسين الكويتية رئيس وأعضاء مجلس الإدارة للعامين 2021 -2023 برئاسة المهندس فيصل العتل، بحضور مندوبي وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

واجتمع مجلس الادارة فور انتهاء الجمعية العمومية مساء الخميس الفائت ( موعدانعقاد الجمعية) لإعادة توزيع المناصب، حيث تم تزكية كل من المهندس محمد فهيد السبيعي نائبا للرئيس والمهندس فهد ارديني العتيبي أمينا للسر، المهندس علي الفيلكاوي أمينا للصندوق، المهندس حمود الهدية أمينا مساعدا للسر وعضوا لمجلس الإدارة، المهندس حسين ششتري أمينا مساعدا للصندوق وعضو مجلس الإدارة، وضم مجلس الإدارة في عضويته كل من الدكتورة المهندسة شروق الجاسر، المهندس أحمد الكليب، المهندس حمد المنصور، المهندس علي محسني والمهندس ماجد المطيري.

واعتمدت الجمعية العمومية تقارير مجلس الإدارة المالية والإدارية للعام و تم اعتماد الحساب الختامي للجمعية للعام 2020، وتم تخويل مجلس الإدارة لاختيار مراقب الحسابات للعام المقبل وتحديد مكافأته.

وفي كلمته أمام الجمعية العمومية وبحضور مندوبي وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل قال رئيس الجمعية المهندس فيصل العتل «كان العام (2020) عاما نقابيا استثنائيا ومميزا لكل المهندسين والمهندسات في الديرة، وبالطبع أساسه ثقتكم التي نكرر دائما اعتزازنا بها، ودعمكم الكبير الذي ننطلق منه كأساسلكل الأعمال التي يتم القيام بها بمساندتكم ومشاركتكم جميعاً، فلكم الشكر وعظيم الامتنان».

ولفت العتل الى أن الظروف الاستثنانية تمثلت في ظروف العمل في ظل اشتراطات «كوفيد 19» وما تلاه من تبعات كبيرة، إلا أننا ولله الحمد نجحنا معا في تحويل مبنى الجمعية الإداري إلى ورشة هندسية مميزة، أنتجت نحو ربع مليون قطعة من المستلزمات الطبية المساندة، مثل (الفيس شيلد) وعلاقات الأذن وغيرهما، وتم توزيعها كاملة بالمجان، وكان هذا خلال نحو 160 يوما فقط.

وذكر العتل أن الجمعية نجحت خلال الجائحة بالانتقال بالبنية التحتية وتطويرها أكثر من مرة لتتواءم مع المتطلبات والاشتراطات الصحية في البلاد، كما قمنا بتأهيل موقع لثلاثة محاجر، استغلت الدولة منها محجرا واحدا، وأعدنا تأهيل الموقع مرة أخرى بعد خروج العمالة من المحجر، هذا بالإضافة إلى الانتقال للعمل الإلكتروني الكامل لكل الإجراءات والمعاملات للزملاء غير الكويتيين، الذين نفخر بأننا أنجزنا معاملاتهم بالكامل خلال العام، وأطلقنا لهم منصة إلكترونية لحجز المواعيد للمراجعات، وفي الوقت نفسه أتممنا بناء توسعة مستحقة لمبنى الجمعية الرئيسي، وتطويره وتزويده بالمستلزمات التكنولوجية، ليلبي متطلباتكم، وليتسع لكل فعالياتكم وأنشطتكم.

ونوه العتل الى أن الجمعية تفخر في توسع عملها التطوعي لتكون شريكا فاعلا حتى في علاقات الكويت الخارجية، فاستقبلنا وبصدر رحب كل السفراء والقائمين بالأعمال الذي أبدوا سرورهم وارتياحهم، لإجراءات الاعتماد واشتراطات مزاولة المهنة الهندسية عن طريق وزارة الخارجية، وأصبحنا شريكاً حقيقياً للعمل الحكومي، بتنسيق عمليات التصديق على المؤهلات الهندسية للزملاء غير الكويتيين، وهذه شراكة حقيقية وعملية جعلت المهندسة والمهندس الكويتي رقماً صعباً، ورفعت مكانة جمعية المهندسين الكويتية.

وختم رئيس المهندسين كلمته بالقول نحن على ثقة تامة بأنكم مدركون لمتطلبات المرحلة المقبلة والعهد الجديد في البلاد، والجمعية اليومعلى مشارف إقرار توسيع عملها وشراكتها مع الحكومة، من خلال مشاريع نأمل أن تقر من قبل الجهات المعنية، حيث ستفتح لنا معاً مجالاتأوسع للعمل، وتعزز آفاق حفظ حقوقنا كمهندسين، والحصول على مكاسب أكثر في مختلف المجالات.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment