الكهرباء تجرب أجهزة بصمة جديدة تعتمد على بصمة العين لإثبات الحضور والانصراف

by Editor Pick

بدأت وزارة الكهرباء والماء العمل التجريبي بأجهزة بصمة جديدة تعتمد على بصمة العين دون لمس «جهاز البصمة»، حيث بدأت في استخدامها لـ 150 موظفا للتأكد من فعاليتها في إثبات الحضور والانصراف.

وقالت مصادر مطلعة إنه تم تركيب الأجهزة داخل مبنى الوزارة الرئيسي بجنوب السرة وإدخال بيانات الموظفين.

ولفتت المصادر الى أن الأجهزة الجديدة قادرة على التعرف على الموظف بمجرد الوقوف أمام الجهاز لإثبات حضوره أو انصرافه خلال فترة الدوام، مؤكدة أن مشروع «أجهزة البصمة الجديدة» يهدف الى ضبط واحكام الرقابة والمتابعة لدوام الموظفين البالغ عددهم اكثر من 25 الف موظف وموظفة في المبنى الرئيسي والمواقع الخارجية.

وأوضحت ان المشروع في مراحله التجريبية وفي حال نجاحه سيتم تعميمه على كافة المواقع التابعة للوزارة، موضحة ان نظام بصمة الوجه يمنع التلاعب وعمليات التزوير التي قد تتم في ظل وجود اجهزة «بصمة اليد» الأجهزة القديمة، التي سبق ان اكتشفت الوزارة حالات تزوير واحالتها الى الجهات المختصة للتحقيق فيها عن طريق تلك الأجهزة.

وأكدت أن الأجهزة الجديدة، قادرة على حماية الموظفين العاملين في الوزارة من حدوث اي انتشار للعدوى بين الموظفين والتي قد تنتج عن ملامسة الجهاز بأصابع اليد، الأمر الذي دعا الجهات المعنية الى وقف العمل بنظام البصمة القديم في الجهات الحكومية لمنع انتشار الوباء والتي عاد العمل بها مؤخرا بعد انخفاض معدلات الإصابات.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment