الداخلية: الشراكة البيئية مسؤولية مجتمعية في المحافظة على بيئة الكويت

by Editor Pick

شدد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون قطاع الأمن العام اللواء فراج الزعبي، على أهمية الشراكة البيئية كونها مسؤولية مجتمعية في المحافظة على بيئة الكويت وحياتها الفطرية، مؤكدا أن وزارة الداخلية تقدم كل السبل والدعم اللوجستي وتوفير الحماية الكاملة لجميع الفرق العاملة في مراقبة مكونات الحياة الفطرية وتسهيل وتبسيط الاجراءات في جميع المناطق الحدودية والمشمولة بتبعيتها للوزارة.

وقال الزعبي في كلمة ألقاها نيابة عن وزير الداخلية الشيخ ثامر علي الصباح خلال حفل تكريم سلسلة توثيق الحياة الفطرية في الكويت الذي أقامته الجمعية الكويتية لحماية البيئة مساء أمس الأول في مركز جابر الاحمد الثقافي بحضور نائب رئيس تحرير جريدة النهار سامي النصف وجمع من الضباط وكبار المسؤولين والمهتمين في البيئة، قال، إن الشراكة بين الجمعية والوزارة مشمولة ببروتوكول تعاون ساهم في نجاح البرنامج الذي ساهم في نشر الوعي والثقافة بالقانون البيئي، مشيرا إلى أن التعاون بين الطرفين كان من خلال الاستعانة بالخبرات وتبادل المعلومات البيئية وتعزيز القدرات لتكوين قاعدة معلومات متكاملة ذات علاقة بيئية مترابطة.

وأضاف: أن الجمعية الكويتية لحماية البيئة لها دور في نشر المعلومات الخاصة بجميع الجوانب البيئية المتعددة في برامجها الثقافية ما ينعكس على الأمن البيئي واهتمام القيادة السياسية بهذا المجال، لافتا إلى أن الوزارة بجميع قطاعاتها المعنية تعتبر من أبرز الشركاء البيئيين للجمعية إذ توفر الحماية لهم وتساهم في نشر التوعية الاعلامية.

شركاء التعاون

من جانبها، أكدت رئيسة الجمعية الكويتية لحماية البيئة د. وجدان العقاب، أن شركاء الجمعية في حماية البيئة وهم 17 جهة حكومية ومنظمة مجتمعية وشركات خاصة شاركوا جاهدين للعمل باسم الجمعية من أجل الكويت، مشيرة إلى أن هذا الحفل جاء لتكريم كوكبة من النخب الوطنية التي ساهمت في اثراء حلقات التعاون بين العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص ونخب من المواطنين الخبراء المؤرخين للموروثات الوطنية المعنية بأصالة ومكونات الحياة الفطرية في الكويت.

وقالت العقاب: إنه خلال سبع سنوات متواصلة ولمدة خمسة أشهر سنويا واجه الفريق صعوبات ومعوقات جوية وطبيعية ليتم بث البرنامج التوثيقي للحياة الفطرية في الكويت على أكمل وجه ولتصبح المكتبة البيئية المرئية منارة علم وثقافة ودراية وحضارة متألقة بهذه الأعمال المستدامة التي تحتضن وبأعلى درجات الجودة والكفاءة بيئتنا الكويتية ومكوناتها الفطرية.

التوثيق البيئي

من ناحيته، قال نائب رئيس الجمعية عبد الأمير الجزاف، إن فريق عمل البرنامج ضم نخبا متميزة ومتخصصة من أعضاء فرق ولجان الجمعية بمركز الإعلام والتوثيق البيئي ولجنة حماية الحياة الفطرية، بالإضافة إلى أعضاء متميزين من الجمعية وشركائها من الجهات والمؤسسات الوطنية.

وأوضح أن الفريق عمل سنويا طوال 5 أشهر لإنجاز مراحل الرصد والتوثيق والتصوير الميدانية بمعدل 8 ساعات متواصلة لعملية الرصد الواحدة بأي من الأماكن التي حددتها الجمعية لإنجاز عمليات التوثيق بها وبجدول زمني من يومين إلى ثلاثة أيام متواصلة أسبوعيا وفي مختلف الأجواء والظروف المناخية المتغيرة. وأفاد أن تلك السلسلة تضمنت على مدار سبع سنوات نحو 190 حلقة تلفزيونية تناولت ومن خلال نحو من 1500 دقيقة عرض أهم وأبرز مكونات الحياة الفطرية موضوع كل موسم، ومجموع ساعات عمل تجهيز وإنجاز تلك البرامج تجاوز في الموسم الواحد من 60 إلى 80 طلعة رصد وتوثيق وتصوير خارجي لكل برنامج من تلك البرامج فضلا عن ساعات العمل الداخلية في مركز التوثيق والإعلام البيئي بالجمعية.

صعاب الجائحة

بدورها، أثنت ممثلة فريق عمل السلسلة ورود البكر، على دعم وتشجيع وزارة الداخلية الذي انعكس ايجابا على الشباب المتطوعين وفريق العمل، لافتة إلى أن للجمعية أيضا دورا كبيرا وبناء في توفير فرصة الكشف عما تحويه الحياة الفطرية، معربة عن شكرها لجميع الجهات والمؤسسات الحكومية والجهات المدنية والقطاع الخاص على ما بذلوه من عطاء وتسهيل المهام.

ونوهت البكر إلى أن الموسم الأخير للسلسلة وهو برنامج (كل يوم يال2) تزامن مع انتشار جائحة كورونا وما لازمها من إغلاق وحجز كلي أو جزئي وإجراءات احترازية ما وضع صعابا جديدة على فريق العمل فضلا عن تصوير الحلقات تحكمه الأوضاع في الخارج كإصدار التصاريح واختلاف نقاط الالتقاء والتأخير بسبب بعض الظروف وسوء الاحوال الجوية التى قد تعطل التصوير كالامطار والرياح والغبار، مضيفة أن فريق عمل السلسلة يعمل به مختصون بالحياة الفطرية البحرية وفريق المراجعة العلمية وأشرف عليه أكاديميون مختصون بالعلوم البحرية، مبينة أن فريق التوثيق يتكون من مصورين وأعضاء من فرق عدة بالجمعية للاستفادة من خبراتهم في الرصد.

فريق عمل السلسلة

كرمت الجمعية نحو 28 عضوا في فريق عمل السلسلة القائمين على الأعمال المختلفة في البرنامجين، كالإشراف العام والإعداد والإخراج والمونتاج والتقديم والمراجعة القانونية أو العلمية والتصوير الميداني أو بالدرون البحري والغوص والدعم اللوجستي والتوثيق الفوتوغرافي وكاميرات السيارات ورصد الطيور بالإضافة إلى ضيوف الحلقات من الأكاديميين والمؤرخين.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment