د. تركي الشمري يوضح مناسبة الصورة المتداولة لمارشا لازريفا ووزير “التجارة” منعاً لـ “الغمز واللمز”

by Editor Pick

كشف أستاذ كلية الاقتصاد بجامعة الكويت الدكتور تركي الشمري حقيقة الصورة التي تداولت أخيراً في وسائل التواصل الاجتماعي وتظهر وزير التجارة والصناعة الدكتور عبدالله السلمان بجوار نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة كي جي ال مارشا لازاريفا، الصادر بحقها أحكام قضائية، مشيراَ إلى أنه كان ضمن حضور المناسبة التي التقطت فيها الصورة مع السلمان.

‎وقال: بسم الله الرحمن الرحيم، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

‎صدق الله العظيم

‎من باب الإرشاد والتوجيه إلى أدب وخلق قويم، كان لزاماً التوضيح بأن الصورة المتداولة أخيراً لوزير التجارة والصناعة الدكتور عبدالله السلمان، على وسائل التواصل الاجتماعي مع مسؤولة سابقة بإحدى الشركات والتي بحقها أحكام قضائية، قد تم التقاطها في جامعة الكويت بنهاية عام 2007 (اي منذ حوالي 15 عاماً)، وقد كانت بمناسبة توقيع الجامعة، والتي كان الوزير وقتها أحد ممثليها، مذكرة تفاهم مع هذه الشركة والتي كانت تمثلها تلك المسؤولة. وللعلم، فإن موضوع تلك الصورة يعود لتفضل الشركة بدعم احد الأنشطة الطلابية في ذلك الوقت.

‎ولعل ما يمحق اللمز والغمز بحق دكتور السلمان أن الصورة قد التقطت في مناسبة رسمية وأكاديمية وبحضور عميد كلية العلوم الإدارية، رئيس مجلس أمناء مركز التميز في الإدارة وقتها الدكتور راشد العجمي، وحضور الدكتور تركي الشمري والدكتورة سمر باقر، كمسؤولين عن النشاط الطلابي آنذاك.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment