عدد من العاملين في هيئة ذوي الإعاقة يعتصمون احتجاجا على عدم منحهم بدلات العدوى والخطر

by Editor Pick

أكد مدير الشؤون القانونية في الهيئة العامة لذوي الإعاقة مبارك البداح أن الهيئة طلبت مرات عدة إقرار مطالبات الموظفين في شأن البدلات والكوادر وخاطبت ديوان الخدمة المدنية بهذا الشأن.

وأشار البداح خلال لقائه مجموعة من الموظفين العاملين في الهيئة والذين اعتصموا صباح اليوم الخميس أمام مكتب المدير العام مطالبين بصرف بدل الخطر والعدوى وتنفيذ الوعود التي وُعدوا بها عندما تم تحويلهم من وزارة الشؤون الى الهيئة العامة لذوي الاعاقة، إلى أن الموافقة مرتبطة بديوان الخدمة المدنية، مع تأكيده على أن الهيئة مع مطالب الموظفين المستحقة ولكنها كجهة حكومية فهي مرتبطة بالديوان وضوابطه لصرف البدلات.

واعتصم عدد من العاملين في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة أمام  مبنى الهيئة احتجاجا على عدم منحهم بدلات العدوى والخطر في ظل تعرضهم لإصابة بفيروس كورونا، نتيجة الاحتكاك المباشر مع حالات لديها إصابات مرضية مختلفة من المراجعين للهيئة، قائلين إن ذلك «أصابنا بالخوف من انتقال العدوى الى أسرنا وأطفالنا»، كما أكدوا رفضهم العمل في ظل إجبارهم على الدوام يوم السبت، ودعوتهم للعمل يوم الجمعة دون وجود يوم بديل ودون صرف بدل نقدي لهم.

وطالب المعتصمون بإنصافهم بمنحهم الكادر الخاص بعملهم الذي سبق أن تم وعدهم بالحصول عليه عندما تم تحويلهم من وزارة الشؤون للعمل في الهيئة العامة لذوي الاعاقة.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment