“هيئة التدريس”: الحوار الوطني محرك إيجابي في العلاقة بين السلطتين لحلحلة الكثير من المعضلات

by Editor Pick

أكدت جمعية أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت أن  الحوار الوطني محرك إيجابي في العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لحلحلة الكثير من المعضلات والمعوقات التي أثرت بشكل واضح على الاقتصاد والحياة السياسية لاسيما بأن هذا الحوار  تحت رعاية كريمة من سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وأوضحت أن العفو الأميري فاتحة الخير وفيه تباشير الوئام وعودة الحياة الكريمة لأبناء الوطن. مبينة أنه قد آن الأوان لمعالجة الملفات الكبرى الأقتصادية والاجتماعية والنهوض بالتعليم بتشريعات واضحة تحقق الاهداف المنشودة في تقدم المجتمع ورقيه.

وأشارت اجمعية إلى أن أعضاء هيئة التدريس تبارك الحوار الوطني مادام هدفه عودة الاستقرار السياسي وإزالة الأختناق في العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية مع إحترام المبادئ الدستورية. فقد حان وقت طي ملفات التأزيم وإلى الأبد.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment