288 فائزاً في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم

by Editor Pick

أكد الامين العام للأمانة العامة للأوقاف بالإنابة منصور الصقعبي حرص صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد على تنشئة ابناء الكويت على تعاليم ديننا الحنيف البعيد عن الغلو والتطرف. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم للإعلان عن اسماء الفائزين في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده الرابعة والعشرين (اطمئن).

وقال الصقعبي في كلمة نيابة عن وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية عيسى الكندري: الحمد لله على هذه الأفواج من الحفاظ والقراء التي خرجتها المسابقة كل عام على مدار سنواتها، ويطيب لي نيابة عن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية اعلان نتائج المسابقة باعتبار الأمانة العامة للأوقاف الجهة الرسمية المشرفة على المسابقة حيث تقوم بجهد رائد ومتميز في خدمة كتاب الله تعالى بهدف زيادة حفاظه والمشاركين كما ونوعا للمنافسة في الحفظ.

وأعلن عن مشاركة 1939 متسابقا ومتسابقة تم اختيار 1382 منهم (600) من الرجال و782 من النساء وبلغ عمر اكبر متسابق 79 عاما من شريحة الصم، وعدد الجهات المشاركة 42 جهة خيرية ورسمية، وإجمالي الفائزين 228 من مختلف شرائح وفئات المسابقة ذكور وإناث، وبلغ عدد الفائزين من ذوي الاحتياجات الخاصة 23 فائزا وفائزة، ومن المؤسسات الاصلاحية 13 فائزا وفائزة، كما بلغ عدد الفائزين الحاصلين على نسبة 100%، 14 فائزا وفائزة اثنين من الرجال و12 من النساء. من جهتها، قدمت المنسقة العامة للمسابقة مآرب اليعقوب شكرها للجهات الفائزة والمشاركين في المسابقة. بدوره، قال رئيس اللجنة الدائمة للمسابقة الشيخ حمد سنان: اتسمت المسابقة هذا العام في دورتها الرابعة والعشرين بعدد من المميزات وهي ان عدد المشاركين من الجهات الرسمية والأهلية 1939 متسابقا من مختلف شرائح وفئات المسابقة من المواطنين الكويتيين ذكورا وإناثا، وبلغت نسبة الحضور للمسابقة اكثر من 70% رغم وجود جائحة كورونا، كما بلغ عدد الحاصلين على المركز الاول 78 متسابقا ومتسابقة، بالاضافة الى حجب 28 مركزا عن الجوائز بسبب عدم حصول المتسابق الأول على نسبة 90% فأكثر وعدم حصول المتسابق الثاني على نسبة 86% فأكثر، وكذلك عدم حصول المتسابق الثالث على نسبة 80% فأكثر، ولفت الى ان عدد المراكز المكررة بسبب قوة التنافس بلغ 17 مركزا مكررا. وأشار سنان الى استمرار نجاح شريحة مجد للعام الثاني التي تستهدف فئات ما بعد الدراسة الجامعية ما بين الخمس والعشرين سنة الى التاسع والخمسين وفئة كبار السن ما فوق 60 عاما بهدف دعمهم ومساعدتهم على الحفظ والتسابق والاستمرار في المسابقة، مؤكدا استمرار التسابق من فئة نزلاء المؤسسات الاصلاحية ونزلاء دور الرعاية بوزارة الشؤون الاجتماعية والأحداث وزيادة الاقبال عليها واضافة قراءة جديدة لفرع القراءات لهذا العام وهي قراءة ابي عمر البصري بروايتي الدوري والسوسي.

ترتيب الجهات الفائزة

٭ درع التفوق العام حصلت عليه جمعية بيادر السلام الخيرية.

٭ الدرع الذهبية حصلت عليه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

٭ الدرع الفضية حصلت عليه مبرة المتميزين لخدمة علوم القرآن والعلوم الشرعية.

٭ الدرع البرونزية: حصلت عليه كل من: جمعية الاصلاح الاجتماعي ومبرة دشتي الخيرية وجمعية الماهر بالقرآن الكريم وعلومه.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment