الفضالة أطلع ممثلي جمعيات خيرية على تسهيلات وخدمات وإنجازات جهاز “البدون”

by Editor Pick

استقبل رئيس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة ثلُة من ممثلي مؤسسات العمل الخيري الذين لبوا دعوته من خلال تنسيق اتحاد الجمعيات والمبرات الخيرية لهذه الزيارة.

وتركزت مجريات اللقاء في محورين أساسيين، حيث تمثل المحور الأول في الاطلاع على إنجازات الجهاز في شأن البدون

وتم استعراض مجمل الإنجازات التي حققها الجهاز من خلال مجموعة من الإجراءات، حيث استعرض الفضالة الخدمات التي تقدمها الدولة بأجهزتها الرسمية و مؤسساتها الخيرية في هذا الصدد، و منها على سبيل المثال الخدمات والتسهيلات المقدمة للمقيمين بصورة غير قانونية خاصة مجال الصحة والتعليم.

وأشار الفضالة إلى بعض الأمثلة من هذه الخدمات، ومنها توفير التعليم المجاني لافتا إلى أنه وعلى سبيل المثال بلغ عدد المسجلين بالمدارس الحكومية خلال العام الدراسي 2018-2019 ما مجموعه 13682 طالبا وطالبة.

وبين أنه من هذه الأمثلة أيضا مساعدة الدارسين في القطاع الخاص، حيث بلغ عدد المستفيدين من مساعدات الصندوق الخيري ما يقارب 15448 طالبا وطالبة بتكلفة بلغت 5.478.155 ( ما يربو عن خمسة ملايين ) دينار كويتي.

وأضاف أن من بينها كذلك العلاج المجاني حيث يعامل المقيمون بصورة غير قانونية معاملة الكويتيين من حيث الرسوم والأجور وقام الجهاز المركزي بالاجتماع مع ممثلي وزارة الصحة بتاريخ7 – 5 – 2018 حيث صدر قرار بإعفاء المقيمين بصورة غير قانونية الحاملين للبطاقات سارية المفعول أو الحاملين لبطاقات الضمان الصحي من كافة رسوم العلاج.

وتطرق الفضالة إلى ما يقدمه الجهاز المركزي من مجموعة من الخدمات الإنسانية الأخرى، ومنها الخدمات التموينية حيث يتم منح المقيمين بصورة غير قانونية بطاقة تموينية أسوة بالكويتيين وبلغ عدد المستفيدين قرابة 85000 بتكلفة تقارب 18 مليون دينار خلال عام 2018.

كما تطرق إلى جهود المؤسسات الخيرية الحكومية والمؤسسات الخيرية الأهلية من جمعيات ومبرات خيرية في مساعدة فئة البدون حيث بلغ مجموع المساعدات المالية التي قدمها بيت الزكاة الكويتي من سنة 2015 إلى سنة 2020 ما مجموعه 79 مليون دينار، استفاد منها ما يقارب 16 ألف أسرة، بينما بلغ مجموع المساعدات العينية المقدمة 6.165.199 دينار استفاد منها أكثر من أربعة آلاف أسرة.

وأشار إلى أن مجموع المساعدات المالية و العينية التي قدمتها مجموعة من الهيئات الخيرية الأهلية الكويتية خلال نفس الفترة بلغ ما يفوق 21 مليون دينار، فضلا عن غيرها من الخدمات الانسانية العديدة الأخرى.

أما المحور الثاني، فتركز على الاستماع إلى استفسارات الأعضاء بخصوص دور الجهاز في مساعدة مؤسسات العمل الخيري في المساعدات المقدمة لشريحة البدون اسوة بما يتم في الاستفسار عنه في حالة مساعدات شريحة الاسر المتعففة الكويتية و الوافدة من حيث الاستعانة بخدمات الهيئة العامة للمعلومات المدنية.

واتسم اللقاء بحسن الاستقبال و الوضوح وتوفير المعلومات المعروضة بشكل شفوي و مطبوع والمصارحة.

وقام الجهاز بتوزيع نسخة من كافة المراسيم الأميرية وقرارات مجلس الوزراء الموقر المنظمة لعمله و لعلاقته بالوزارات والمؤسسات الرسمية وإبداء أوجه التعاون المباشر إن كانت هناك حاجة، مع التأكيد على أن الجهة المباشرة المسؤولة عن مؤسسات العمل الخيري هي وزارة الشؤون الاجتماعية متمثلة في ادارة الجمعيات الخيرية و المبرات.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment