المحكومون في “قضية العبدلي”: نشكر سمو الأمير وسمو ولي عهده الأمين على العفو عن أبناء الوطن

by Editor Pick

أعرب المحكومون في «قضية العبدلي» عن شكرهم إلى سمو أمير البلاد، وإلى ولي عهده الأمين، على صدور العفو الأميري، الذي كان نتاجاً للحوار الوطني الذي دعا إليه سمو الأمير، كما تقدموا بالشكر إلى رئيس مجلس الأمة وأعضاء لجنة الحوار الوطني.

وأكدوا في بيان صحفي ضرورة تفعيل الوحدة الوطنية في كل آن ولحظة في تاريخ وحياة هذه البلد.

نصّ البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

«رب اجْعَلُ هَذَا بَلَدَا آمِنًا» البقرة 126

الحمدلله الذي لا يبلغ مدحته القائلون ولا بحصي نعماءه العادون، ولا يؤدي حقه المجتهدون، ثم الشكر الجزيل والثناء والتقدير لحضرة صاحب السمو أميرالبلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمده الله بالصحة والعافية، وإلى سمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، على مبادرة الحوار الوطني ورعاية المصالحة الوطنية التي أثمرت إعفاءً لمختلف أبناء الوطن.

كما لا يفوتنا أن نتقدم بالشكر إلى السيد مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة والسادة أعضاء لجنة الحوار الوطني، حيث كانت جهودهم شاملة لأبناء الكويت، مما يؤكد على ضرورة تفعيل الوحدة الوطنية في كل آن ولحظة في تاريخ وحياة هذه البلد.

ويسعدنا في هذه الفرصة أن نتقدم بالشكر إلى هيئة الدفاع الموقرة بجميع أفرادها على جهودهم الواضحة الأثرء وإلى جميع الناشطين السياسيين والحقوقيين والإعلاميين، ونخص بالذكر السيد ناصر الدويلة لما قدمه من قراءة منصفه للأحكام رغم الإختلاف الفكري والسياسي، ونشكر كل من سعى من أعضاء مجلس الأمة السابقين والحاليين.

وختاماً نحيي ذوينا وأهلنا وجميع المحبين على صبرهم ودعائهم ورعايتهم، وصيانة الوحدة الوطنية في مطالبهم، سائلين الله تعالى أن يتمم هذه المصالحة الوطنية لتشمل جميع أبناء الكويت.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment