العتيبي يترأس مؤتمر إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط

by Editor Pick

ترأس مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي أعمال الدورة الثانية لمؤتمر إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، حيث شارك باعمال الجلسة الافتتاحية كل من الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة عبد الله شاهد.

وقال العتيبي على هامش المؤتمر أمس الاثنين ان «أعمال الدورة الثانية للمؤتمر ستستمر لمدة خمسة ايام حيث يهدف الى انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية تكون شبيهة بالمناطق الخمس التي انشأت في أمريكا الجنوبية وافريقيا وجنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ والمنطقة التي انشات في وسط آسيا».

واوضح ان «الطريق طويل من اجل التوصل الى اتفاقية مُلزمة قانونياً لجميع الدول لانشاء هذه المنطقة ولكن تم اليوم اقرار جدول الاعمال والمناقشات التي ستعقد على مدى يومين على يتم اقرار لوثيقة الختامية في نهاية المؤتمر».

وبين العتيبي ان «كل الدول المعنية شاركت في المؤتمر عدا اسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال وهي مقاطعة منذ الدورة الاولى وكذلك الولايات المتحدة الأميركية».

واشار الى ان النقاش سيستمر وسيتم النظر في عدة اوراق منها الخاصة في اجراءات العمل وقال «مازلنا مستمرين في المفاوضات والمشاورات المتعلقة في اعتماد اجراءات عمل خاصة بالمؤتمر وهناك وثائق اخرى نسعى لاصدارها بعد انتهاء المؤتمر احدها يتعلق بخارطة الطريق للدورات القادمة».

واضاف العتيبي ان «المناقشات ستتطرق كذلك الى ووثيقة تتعلق بملخص للمواقف التي تم التعبير عنها في المؤتمر بالنسبة لجميع الدول».

وكانت الدورة الأولى لهذا المؤتمر قد عقدت في نوفمبر 2019 في مقر الأمم المتحدة بنيويورك برئاسة السفيرة الأردنية آنذاك سيما بحوث وقد اعتمد المؤتمر إعلانا سياسيا.

ومنذ عام 1967 تم إنشاء خمس مناطق من هذا القبيل في جميع أنحاء العالم في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وجنوب المحيط الهادئ وجنوب شرق آسيا وأفريقيا وآسيا الوسطى وهي تشمل 60 في المائة من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وتغطي نصف الكرة الجنوبي تقريبا.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment