“العدادات الذكية”.. مشروع يترجم خطط الكويت للتحوّل الرقمي

by Editor Pick

(كونا) – تواصل وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة الكويتية جهودها الحثيثة لإنجاز مشروع العدادات الذكية الذي يعتبر مشروع دولة متكاملا يسهم في ترجمة التوجه الحكومي نحو التحوّل الرقمي ويحقق نقلة نوعية في مجال استهلاك الطاقة وترشيده.

وفي إطار خطة «الكهرباء» لإتاحة الطاقة باستمرارية وجودة عالية يأتي توجهها للتحول من الاعتماد على منظومة ميكانيكية نمطية إلى «ذكية» باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية ونظم المعلومات المتقدمة بغية تحسين كفاءة الطاقة وتأمينها مع وجود آلية رصد سريعة للأعطال ومعالجتها.

وينتظر أن يسهم نحو 800 ألف عداد يستهدف تركيبها ما بين عامين وثلاثة أعوام بحسب ما أعلنه وزير «الكهرباء» وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي في الخامس من أكتوبر الماضي في اطلاع المستهلك بشكل آني على معدل استهلاكه والتحكم به بما يسهم في ترشيده فضلا عن توفير النفقات التي تؤديها الوزارة لشركات قراءة العدادات النمطية.

ومن المرتقب أن توفر هذه النوعية من العدادات مرونة أكبر لجهة إصدار فواتير العملاء وتحصيل المستحقات أولا بأول وتسهيل سدادها سواء عبر موقع الوزارة الإلكتروني أو تطبيقها الخاص على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية أو مراكز شؤون المستهكلين علما بأن خطة الوزارة تتضمن أيضا تركيب عداد مياه ذكي لكل وحدة سكنية في العقارات الاستثمارية إلا أنها ارتأت تخصيص عداد واحد لكل عقار خلال المرحلة الحالية.

ومن الفوائد والمزايا المنتظرة من هذه العدادات أيضا تمكين «الكهرباء» من تحويل بعض القطاعات إلى نظام الدفع المسبق فضلا عن التخطيط السليم لمعرفة المناطق التي تحتاج إلى تقوية تيار وبناء محطات رئيسية أو فرعية فيها إلى جانب معدلات الطاقة المستهلكة بما يسهم في توفير الوقود المستخدم في إنتاج الطاقة الكهربائية.

ونظرا للأهمية الحيوية للمشروع بدأت «الكهرباء» في توزيع إشعارات على القطاعات الاستثمارية والتجارية في محافظتي «الفروانية» و«حولي» بضرورة تأدية المستحقات المترتبة على الاستهلاك قبل تركيب تلك العدادات التي انطلقت من منطقة السالمية التابعة للأخيرة وشهدت الانتهاء من تركيب نحو 30 ألف عداد ذكي.

وتنقسم العدادات الذكية إلى ثلاثة أنواع هي ال«دايركت» المخصص للمحال والشقق ذات المساحات الكبيرة وال«سينغل» للمساحات الصغيرة في حين يتم تركيب العداد «إل.في.سي.تي» في القسائم السكنية والفيلات.

وقال مدير «إدارة متابعة العقود والصيانة» رئيس الفريق الفني بوزارة الكهرباء والماء المهندس ملوح العجمي اليوم الأربعاء إن «الكهرباء» وانطلاقا من حرصها على المساهمة في ترجمة أهداف الدولة لجهة التحول الرقمي وتحسين جودة وكفاءة الخدمات المقدمة للجمهور فقد أعدت خطة تستهدف استبدال جميع عدادات الكهرباء التقليدية بأخرى ذكية في جميع مناطق البلاد في أقصر فترة ممكنة.

وأضاف ملوح أن «الكهرباء» شرعت في وقت سابق بخطة استبدال العدادات الميكانيكية الموجودة حاليا بأخرى «ذكية» بتوقيع عقد توريد 200 ألف عداد ذكي كمرحلة أولى في حين شهدت محافظة حولي باكورة أعمال المشروع مشيرا إلى استمرار عمليات الفحص لجميع الكميات الموردة والمنتظرة خلال الفترة المقبلة.

وبين أنه تم حتى الآن استبدال نحو 30 ألف عداد في منطقة السالمية ويقتصر الاستبدال في هذه المرحلة على النشاط الاستثماري والتجاري مضيفا أن «الكهرباء» ستحول هذه العدادات إلى مسبقة الدفع بحيث «لا يتم إيصال التيار إلا إذا تم شحنه قيمة الاستهلاك مسبقا لفترة زمنية محددة».

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment