القنصل العام في إسطنبول: سنحضر الجلسة الأولى للرشيدي.. ومؤمل أن تكون إيجابية

by Editor Pick

أكدت القنصلية العامة لدولة الكويت في اسطنبول، اليوم الاثنين، أن وزارة الخارجية تولي اهتمام كبيرا لقضايا المواطنين بالخارج ومتابعتها مع الجهات المختصة.

وأكد القنصل العام في إسطنبول محمد فهد المحمد في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) عن الاهتمام البالغ لوزارة الخارجية ومتابعتها لجميع قضايا المواطنين في تركيا معربا عن استعداد القنصلية التام للرد على كافة استفسارات المواطنين وتوجيههم بكافة المجالات وبالأخص فيما يتعلق بالتجارة والاستثمار وشراء العقارات.

وحول ما يتعلق بمستجدات فيروس كورونا جدد القنصل المحمد دعوته للمواطنين الزائرين والمتواجدين في جمهورية تركيا الصديقة الى ضرورة الالتزام والتقيد بالتعليمات الوقائية والاجراءات الاحترازية الصادرة من السلطات التركية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والمتحور الجديد لفيروس كورونا (اوميكرون) وبالتحديد فيما يتعلق بارتداء الكمام والحرص على تطبيق التباعد الاجتماعي.

وحول الخدمات التى تقدمها القنصلية قال المحمد ان القنصلية تقوم بالعديد من الخدمات للمواطنين ابرزها التصديق على المستندات الرسمية واصدار التوكيل بكافة اشكالها المختلفة واصدار شهادات لمن يهمه الامر لتسهيل الحصول على الاقامة في تركيا واصدار وثائق السفر الاضطرارية.

وفيما يتعلق بدور القنصلية وجهودها اثناء اكبر عملية اجلاء للمواطنين ثمن المحمد جهود الوزارة والقنصلية معا في اجلاء نحو 2500 مواطن ومواطنة خلال جائحة كورونا حيث وفرت لهم الاقامة المناسبة في الفنادق كما تعاقدت مع كبرى المستشفيات في تركيا لتقديم الخدمات الصحية لهم.

وأشار القنصل العام بهذا الصدد الى قضية المواطن الكويتي احمد الرشيدي الذي حددت المحكمة جلسته الأولى يوم الأربعاء المقبل موضحا ان هناك اهتماما كبيرا وتوجيهات مباشرة من وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد الناصر ومتابعة من نائب الوزير مجدي الظفيري وذلك منذ بداية وقوع الحادث المروري الذي نتج عنه وفاة شخص.

وأكد المحمد حضوره جلسة المحكمة والتي من المؤمل أن تكون ايجابية في الإفراج عن سبيل المواطن المحتجز.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment