“نزاهة” تؤكد إيمان الكويت الكامل بضرورة التخطيط الاستراتيجي لسياسات منع الفساد ومكافحته

by Editor Pick

(كونا) – أكد رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) عبد العزيز الإبراهيم اليوم الثلاثاء إيمان دولة الكويت الكامل بضرورة التخطيط الاستراتيجي لسياسات منع الفساد ومكافحته.

جاء ذلك في كلمة للابراهيم أمام الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ.

وقال الابراهيم إن دولة الكويت توجهت عقب خضوعها للدورة الأولى من آلية استعراض التنفيذ نحو تطوير تشريعاتها وآلياتها الرقابية المؤسسية في مجال مكافحة الفساد «فسعت الى الالتزام التام بالمادة السادسة من الاتفاقية وحرصت على اتخاذ ما يلزم من اجراءات تشريعية ومؤسسية بهذا الصدد».

وأوضح ان دولة الكويت قامت إثر خضوعها للدورة الثانية من آلية الاستعراض بإعداد تقريرها للرد على قوائم التقييم الذاتي واستفسارات خبراء الاستعراض بصورة وافية.

واشار الى ان ذلك تم «عبر ابراز الجهود التشريعية والاجرائية والمؤسسية التي بذلتها دولة الكويت من أجل ترسيخ مقومات تنفيذ أحكام الاتفاقية بصورة فعالة».

وأفاد كذلك بأن الهيئة العامة لمكافحة الفساد تحرص بصورة منتظمة ومستمرة على اعداد ووضع وتنفيذ البرامج التثقيفية والتوعية الهادفة الى تعزيز التدابير الوقائية المرتبطة بمنع الفساد.

ولفت الابراهيم الى أن دولة الكويت أصدرت استراتيجيتها الوطنية الأولى لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد «إيمانا منها بضرورة التخطيط الاستراتيجي لسياسات منع ومكافحة الفساد».

واوضح ان هذه الاستراتيجة «تتناول في محاورها أبعادا استراتيجية متنوعة تضمن فعالية وتناسق الجهود الوطنية وكفالة تحقيقها لغايات مناهضة الفساد في القطاعين العام والخاص».

واضاف ان «الاستراتيجية أصبحت أحد المقومات الرئيسة الداعمة لتنفيذ خطة دولة الكويت التنموية طويلة الأجل المعنونة ب(رؤية الكويت 2035) بما يتسق مع متطلبات تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030».

وبين الابراهيم في الوقت ذاته أن ما مرت به مجتمعاتنا الوطنية من أزمات مجتمعية خلفتها جائحة (كورونا) «كان لها واقع الأثر على استكشاف أهمية التخطيط لمواجهة التداعيات الخطيرة التي تصاحب أوقات الطوارئ والأزمات».

وشدد على القول إنه «يتعين علينا التوجه من أجل ايجاد ووضع خطط عمل تكفل مناهضة الفساد في ظل الأزمات والطوارئ».

ولفت الى أن «دولة الكويت تسعى دائما من أجل التفاعل المستمر والتعاون التام مع المؤتمر وأمانته وفرق العمل الحكومية المنبثقة عنه» مؤكدا «جاهزية حكومة دولة الكويت الدائمة لتعزيز علاقات التعاون مع أمانة المؤتمر وجميع الدول الأطراف في الاتفاقية».

واوضح الابراهيم أن ما تم استعراضه أمام المؤتمر من سياسات وتجارب دولة الكويت «ما هو الا نبذة مختصرة عن الجهود التي تبذلها البلاد في سياق مكافحة الفساد».

واعرب في كلمته عن الشكر والتقدير الى رئيس ونواب رئيس مكتب الدورة الثامنة للمؤتمر وأمانة المؤتمر وجميع فرق العمل المنبثقة عن المؤتمر «نظير ما قاموا ويقومون به من جهود كبيرة ومميزة في سبيل تطبيق أحكام الاتفاقية وتعزيز التعاون الدولي في شأن منع ومكافحة الفساد».

كما أعرب عن شكره وامتنانه لقيادة وحكومة وشعب جمهورية مصر العربية الشقيقة «لقاء ما لمسه والوفد المرافق من حفاوة في الاستقبال وكرم للضيافة وحسن تنظيم أعمال المؤتمر».

وتشارك الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) بوفد رفيع المستوى يضم مجموعة من المختصين بالهيئة في اجتماعات هذه الدورة التاسعة التي انطلقت امس وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment