إشهار مركز العجيري العلمي كأول كيان متخصص في المجال

by Editor Pick

تتويجا لمسيرة علمية حافلة، تم مؤخرا إشهار مركز العجيري العلمي للبحث والتطوير في مجال علوم الفلك والفضاء والذي يرأس مجلس أمنائه سمو الشيخ ناصر المحمد كما يرأس مجلس الإدارة الدكتور صالح العجيري.

انطلقت فكرة إنشاء المركز من المرحوم جمال صالح العجيري الذي رسم الخطوط العريضة للمؤسسة وفق رؤية أشرف عليها والده بهدف ضمان مسيرة علم الفلك في الكويت وكذلك استمرار الجهود التي بذلها الدكتور صالح العجيري مؤسس علم الفلك في البلاد.

ويعد تقويم العجيري الذي انطلق من الكويت في عام 1938 و اعتبر وفقا لقرار مجلس الوزراء ( ( 24-2/2006 التقويم الرسمي لدولة الكويت وذلك على مستوى حساب المواقيت والأهلة والظواهر الفلكية والمرجع العلمي الرئيسي للتقاويم الأخرى بفضل ما تميز به من دقة وحرفية.

وتقوم رؤية المركز على إيجاد بيئة حاضنة للإبداع الفلكي وتطوير هذا العلم والحفاظ على استمرارية مسيرة هذا العلم في الكويت من خلال مهام المركز التي تشمل الحسابات الفلكية وحساب المواقيت والأهلة وإصدار ونشر التقاويم وتقديم الاستشارات العلمية وتنظيم المؤتمرات ذات الصلة.

وفي كلمته خلال الاجتماع الأول لمجلس الأمناء للإعلان عن إشهار المركز، أكد سمو الشيخ ناصر المحمد أن المركز لبنة هامة تضاف إلى صرح مؤسسات البحث العلمي في الكويت وانجازا جديدا يضاف إلى سجل الإنجازات التي تذخر بها مسيرة د.صالح العجيري.

وأضاف أن الكويت تعتز بتلك المسيرة لما حفلت به من جهود مخلصة وعطاءات دؤوبة كان لها أبلغ الأثر في تطوير مسيرة البحث العلمي الكويتي إذ يعد العجيري أحد الرواد والرموز أصحاب البصمات الواضحة في تاريخ البحث العلمي في مجالي الرياضيات وعلوم الفلك كما أسهمت مؤلفاته في تطوير المجالين في الكويت والعالمين العربي والإسلامي.

وأوضح أن أبحاث د. العجيري أضحت مرجعا علميا لكثير من الباحثين والفلكيين كما كانت دقته العلمية المعهودة سببا رئيسيا في اعتماد تقويمه للتاريخين الهجري والميلادي ومواقيت الصلاة في جميع المعاملات الحكومية بالكويت والقطاع الخاص وعلى رأسهم غرفة تجارة وصناعة الكويت التي اعتمدته في معاملاتها التجارية.

واستذكر المحمد اللقاء الأسبوعي بدكتور صالح العجيري في ديوانية الراحل الكريم برجس حمود البرجس الرئيس السابق لجمعية الهلال الأحمر الكويتي وصاحب البصمات الواضحة والأثر الطيب في مجال العمل الإنساني والتطوعي مشيرا إلى أن استذكار القامات تقودنا للتأكيد على أن الكويت ستظل دوما زاخرة بأبنائها من ذوي الكفاءات والخبرات القادرين على إكمال مسيرة التنمية والبناء.

بدوره شكر نائب رئيس مجلس الإدارة يوسف جمال العجيري رئيس و أعضاء مجلس الأمناء والإدارة لما قدموه من جهود مشيرا إلى الدور الكبير لوالده الراحل في التجهيز والإعداد لإنشاء المركز بإشراف مباشر من جده د. صالح العجيري.

وأشار إلى أن هدف المركز هو الحفاظ على مسيرة الدكتور صالح العجيري والتقويم الذي وضع أسسه الانطلاق الى العمل المؤسسي العلمي لإكمال هذه المسيرة و توفير أدق وأحدث المعلومات الفلكية المفيدة للمجتمع الكويتي.

أعضاء مجلس الأمناء:

1-محمد جاسم الصقر

2-د.هلال مساعد الساير

3-د.خالد عبدالله المذكور

4-مها برجس البرجس

5-ليلى محمد القطامي

6-شيخة خالد البحر

7-طارق محمد البغلي

فريق عمل من المتخصصين

يعد المركز مؤسسة خاصة مرخصة من جهات الدولة وساهم في اكمال الرؤية الخاصة بها أبناء المغفور له جمال العجيري يوسف وصالح ومريم وسارة جمال العجيري بمباركة ومتابعة من الدكتور صالح العجيري حفظه الله ويتولى إدارته التنفيذية فريق عمل من المتخصصين في مجال علم الفلك والحسابات الفلكية يضم كل من الفلكي مساعد حمد الحماد والفلكي خالد عبد الله الجمعان.

وفي الختام تقدم المركز والقائمين علية بالشكر الجزيل لسمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الأمناء والسادة الأعضاء والى السيد ضاري برجس البرجس على جهوده ومساندته.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment