“البيئة”: خارطة طريق للاستدامة والتقليل من النفايات والمرادم

by Editor Pick

أعلن رئيس مجلس الإدارة مدير عام الهيئة العامة للبيئة، الشيخ عبدالله الأحمد، وضع خارطة طريق للعمل على استدامة البيئة والتقليل من كمية النفايات المستهلكة والمرادم في البلاد.

وقال الشيخ في تصريح صحافي على هامش ورشة عمل أقامتها الهيئة عن «الاستراتيجية الوطنية الشاملة لإدارة النفايات في الكويت»، إن هذه الاستراتيجية توافر البيانات الرسمية والموثقة التي يمكن عن طريقها عمل مشاريع ودراسات لوضع خطة للتعامل مع النفايات من خلال التدوير أو التقليل منها أو تحويلها إلى طاقة.

وأوضح أن هذه الدراسة سيتم عرضها على المجلس الأعلى للبيئة من أجل تطبيقها، مضيفاً أن مختلف الجهات في الدولة شاركت في رسم هذه الاستراتيجية وإعداد الدراسات لتحقيق الهدف في حصر النفايات وإيجاد الحلول لتقليلها. وأوضح أن هذه النفايات تستهلك مساحات كبيرة من أراضي الدولة اذ يتم ردم ما يقارب ألف متر يوميا معظمها من النفايات المنزلية، مشدداً على ضرورة استغلال هذه الأراضي لتنفيذ مشاريع زراعية وإسكانية للأجيال القادمة وعليه لابد من تقنين هذا الضرر البيئي والاقتصادي من خلال زيادة الوعي المجتمعي مع منع استقبال تراخيص اي مرادم جديدة.

ولفت إلى أهمية زيادة إعادة عمليات التدوير للمخلفات في الدولة في مصانع التدوير في منطقة السالمي مع ضرورة الطلب من مؤسسة البترول الكويتية العمل على تقليل المرادم الخاصة بالنفايات الخطرة.

وأكد أن هذه الورشة جاءت لاستكمال استلام البيانات الخاصة للنفايات في جميع مناطق الكويت للتكامل مع معهد «فرانهوفر» الألماني المتخصص في تكنولوجيا البيئة والسلامة والطاقة اذ تم استلام البيانات كاملة بعد دراسة لمدة أربع سنوات بالتعاون مع الجهات المعنية في البلاد للإعلان عن انتهاء المشروع ووضع خارطة الطريق للبدء بالتنفيذ.

من جانبها، قالت نائب المدير العام لشؤون الرقابة البيئية في الهيئة العامة للبيئة سميرة الكندري إن هذه الورشة تعد من أهم مخرجات مشروع مسح وإنشاء قاعدة البيانات الشامل لإدارة النفايات، مضيفة أن هذا المشروع يهدف إلى تعزيز النظام البيئي عبر البيانات الحديثة الواقعية وتنفيذ برامج المراقبة المستمرة للمعايير والمؤشرات البيئية في كل القطاعات.

وأكدت أن المشروع يأتي تطبيقا للمادة (34) من قانون حماية البيئة والذي يهدف الى التنسيق مع الجهات المعنية للقيام بإعداد برنامج وطني شامل لإدارة متكاملة لجميع النفايات وتحديث استراتيجية وطنية مشفوعة بخطط عمل ضمن برنامج زمني محدد.

وأفادت في هذا الجانب أنه تم عمل مسح ميداني للمرادم في البلاد اذ يوجد 20 مردما منهم ستة مرادم فاعلة و13 مردما مغلقا، مبينة ان هذا المشروع يهدف الى تحقيق نظام الأمم المتحدة للبيئة في التسلسل الهرمي لإدارة النفايات. وقالت إن هذه هي المرة الاولى التي يتم عمل فيها مسوحات للمرادم وتأهيلها وتمويلها بطرق جديدةـ لافتة الى انه سيتم إصدار أطلس خاص للنفايات على شكل خرائط يتم عن طريقه تحديد مصادر النفايات وطرق جمعها والتخلص منها على أن يتم اطلاقه في شهر يناير المقبل.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment