حمد العلي: الجيش الكويتي “على الراس”.. ونفتخر فيكم

by Editor Pick

كد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي على أن أمن الكويت لا يتحقق إلا بسواعد أبنائها من حماة الوطن، الذين يسعون دائماً إلى المحافظة على أعلى درجات الجاهزية والاستعداد، مشيرا إلى أنني كمواطن كويتي وليس فقط كوزير للدفاع، كما كل الشعب الكويتي، أعتبر الجيش الكويتي «على الراس».. ونفتخر فيكم”.

و خلال زيارة الشيخ حمد جابر العلي إلى لواء التحرير الآلي السادس بالمنطقة الشمالية، حيث كان في استقباله لدى وصوله مساعد آمر القوة البرية العميد الركن عبدالله علي الجبعة وآمر لواء التحرير الآلي/6 العميد الركن طلال سعدي فالح وعدد من ضباط اللواء، أشار العلي إلى أن منتسبي الجيش هم السد الحامي في وجه كل من تسول له نفسه، المساس بأمن البلاد وسلامة أراضيها، ويشهد التاريخ ببطولات وتضحيات منتسبي الجيش الكويتي الذين كانوا في طليعة القوات المشاركة في كل الحروب العربية والعمليات الانسانية، ودورهم المشهود في التصدي للغزو وتحرير وطنهم من براثن الاحتلال، وهذه المواقف سوف تبقى دائماً محل فخر واعتزاز لكل مواطن كويتي.

وقد نقل الشيخ حمد جابر العلي الصباح خلال الزيارة تحيات وتقدير صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو رئيس مجلس الوزراء لمنتسبي الجيش الكويتي، مؤكداً حرص القيادة الحكيمة على متابعة شؤون وأوضاع رجال قواتنا المسلحة، والتأكد من مدى جاهزيتها واستعدادها، فهم دروع الوطن، وهم أول من يلبي نداء الواجب في الدفاع عن أمنه واستقراره وسلامة أراضيه.

وأضاف في كلمة له بأن الجيش الكويتي يمضي بخطى ثابتة نحو استكمال عمليات التحديث والتطوير لمختلف الأسلحة والمعدات، فقد شهدت القوة البرية تسلم الدبابة الجديدة M1A2K، كما أدخلت القوة الجوية طائرات الكراكال الحديثة ضمن طائراتها العاملة بالخدمة، وبدأت في تسلم أولى دفعات طائرات اليوروفايتر، وبالنسبة للقوة البحرية فقد تم التعاقد لصيانه وتحديث السفن والزوارق العاملة ضمن اسطولها، والنظر في توفير كل احتياجات القوة من المعدات والتجهيزات اللازمة للمحافظة على كفاءة وقدرة قواتنا البحرية.

ودعا الشيخ حمد جابر العلي الصباح منتسبي القوة البرية إلى مواصلة التعلم والعمل والتدريب لمواكبة خطة التحديث والتطوير وللنهوض بمستوى القوات المسلحة وإعادة الجيش الكويتي إلى سابق عهده الزاخر بالتميز والتفوق والمنافسة، معبراً عن سعادته واعجابه بما قام به منتسبو الجيش الكويتي من عمليات تحسين واضافة لبعض الاسلحة والمعدات، والتي أبهرت الجميع بحجم إمكانياتهم ومهاراتهم، بالإضافة إلى عملهم الدائم والمتواصل في القيام بمهام الصيانة والتحديث للأسلحة الثقيلة، واستعدادهم لتنفيذ مختلف التدريبات والواجبات التي يكلفون بها وهذه الانجازات تعكس روح فريق العمل الواحد الذي التزمنا على العمل به جميعاً في وزارة الدفاع، حتى أصبح الالتحاق بشرف الخدمة العسكرية، مطلب الشباب الكويتي الطامح إلى الانضمام إلى صفوف حماة الوطن، وخير دليل ما شهدناه خلال حملة ( كن منهم ) التي نظمتها مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة، وشهدت اقبالاً فاق جميع التوقعات.

وقد استهلت الزيارة بتقديم شرحٍ مفصل عن أهم الواجبات المناطة بلواء التحرير الآلي/6 بالإضافة إلى بيان طبيعة المهام التي يقوم بتنفيذها. كما قام العلي بجولةٍ داخل اللواء شملت كتيبة المشاة/5، ومبنى المشبهات، وميدان رماية المسدس، وكتيبة الإمداد/85، وورشة النجارة والصيانة، تخللها تقديم عروضٍ للآليات المدرعة وعربات القيادة، وأسلحة المشاة.

وفي ختام زيارته شارك نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع منتسبي القوة البرية مأدبة الغداء، كما عبر عن شكره وتقديره لمساعد آمر القوة البرية وآمر لواء التحرير الآلي/6 وجميع منتسبي اللواء، على ما شهده من روح معنوية عالية وجدية وإخلاص وجاهزية واستعداد، جاءت نتيجة العمل و التدريب والاستعداد الدائم للدفاع عن حياض وطننا الغالي، متمنياً للجميع دوام التوفيق والسداد، والعمل لما فيه خدمة وطننا المعطاء، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment