بحضور الرئيس التونسي والبابطين..إعلان الفائزين بجائزة “كرسي أبي القاسم الشابي” للشعر العربي

by Editor Pick

التقى الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين الرئيس التونسي قيس سعيد، صباح أمس الجمعة، في القصر الرئاسي في قرطاج، وذلك في إطار الاحتفال بإعلان الفائزين بجوائز الدورة الأولى ضمن «كرسي أبي القاسم الشابي للشعر العربي» في تونس.

وخلال اللقاء قدم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين درعاً تكريمياً للرئيس التونسي تعبيراً عن اعتزازه بالعلاقات القائمة مع الجهات الثقافية التونسية، كما سلمه دعوة لحضور المنتدى العالمي لثقافة السلام العادل الذي من المقرر أن تقيمه مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية في دولة مالطا في (3-4 مارس 2022).

وفي المساء أقيم حفل الإعلان عن الفائزين بجوائز «كرسي أبي القاسم الشابي للشعر العربي» في دار الأوبرا بمدينة الثقافة التونسية، برعاية كريمة من الرئيس التونسي قيس سعيد وحضور وزيرة الثقافة في تونس حياة قطاط القرمازي والشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وعدد من السفراء والوزراء.

وانطلق الحفل بالنشيدين الوطني الكويتي والوطني التونسي، تلاه كلمة وزيرة الثقافة التونسية.

وألقت وزيرة الثقافة حياة القرمازي كلمة نيابة عن الرئيس قيس سعيد تقدمت خلالها بالشكر للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وحرصه الدؤوب على تنظيم هذه التظاهرة الثقافية، كما هنأته لنيله جائزة اليوم العالمي للغة العربية في منظمة الأمم المتحدة.

ثم ألقى الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين كلمة تخللتها قصيدة من قصائده، وتوجه في كلمته بالشكر للرئيس قيس سعيد لاهتمامه الشخصي باللغة العربية وإشرافه المباشر على كرسي أبي القاسم الشابي للشعر العربي وعنايته بالإبداع الأدبي والشعري.

وقال البابطين «إن سعادتي اليوم غامرة ذلك أن الله وفقنا جميعا لإنجاز الدورة الأولى من مسابقة الشعر الخاصة بالشعراء الشباب والكبار ضمن كرسي أبي القاسم الشابي للشعر العربي، ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أُهنئ رئاسة الجمهورية والشعراء الفائزين، وأهنئكم كما أهنئ نفسي بإقامة هذا الحفل، وأن أجدد أمامكم التزامي برعاية أنشطة هذا الكرسي تقديرا للأخوّة الكويتية التونسية وهي أخوة عربية صادقة، وتقديرًا للجمهورية التونسية وتقديرًا للشاعر أبي القاسم الشابي وتقديرًا لشعراء تونس الشقيقة».

وأعلن عن الفائزين بالجوائز، والذين تسلموها من الرئيس قيس سعيد والشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

وأُسندت جائزة الشعراء الكبار مناصفة إلى كل من الشاعرين منصف المزغني وحافظ محفوظ، فيما أُسندت جائزة الشعراء الشباب مناصفة إلى كل من الشاعرين نصري العرَّادي وعلي العرايبي.

وعقب التكريم أقيمت أمسية شعرية للشعراء الفائزين صدحوا فيها بقصائدهم الفائزة، ثم تلاها حفل غنائي بمشاركة الفنانة اللبنانية ولاء الجدني والفنانة التونسية محرزية الطويل اللتين قدمتا مجموعة من الأغاني منها أغانٍ من شعر الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

يذكر أن جائزة أبي القاسم الشابي للشعر العربي التي أطلقت بمناسبة إنشاء «كرسي أبي القاسم الشابي» في 2018 هي جائزة أدبية متخصصة في الشعر العربي ترعاها مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية وتحت إشراف مباشر من رئاسة الجمهورية التونسية.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment