زيادة معدلات الإصابات بكورونا في المدارس خلال الشهر الجاري

by Editor Pick

فيما عملت وزارة التربية خلال الشهر الماضي على استطلاع آراء مدارسها بشأن العودة الشاملة للدراسة مطلع الفصل الثاني، مع طلبها تحديد الإيجابيات والسلبيات في قرار العودة وتزويدها بإحصائيات الطلبة والهيئات التعليمية والإدارية في كل مدرسة، كشف مصدر تربوي مسؤول لـ وفقا «الراي» أن الوضع الصحي بدأ يأخذ منحى تصاعدياً في المدارس حيث من اللافت أن معدل الإصابات في صفوف المجتمع المدرسي بدأ يزداد خلال الشهر الجاري مقارنة بالأشهر السابقة.

وقال المصدر إنه «بحسب غرف العمليات المشتركة بين التربية والصحة في المناطق التعليمية، لم تتجاوز الإصابات المسجلة خلال شهر نوفمبر الماضي الـ10 حالات فقط في مدارس إحدى المناطق التعليمية على مدى شهر، فيما وصلت إلى 11 حالة خلال الأسبوع الحالي فقط وهذا مؤشر خطير».

وأوضح أن «الإدارات المدرسية لا زالت تتعامل مع الإصابات بالاشتراطات الصحية ذاتها المعمول بها منذ انطلاق العام الدراسي وهي فحص الطلبة المخالطين وإغلاق الفصل لمدة 10 أيام إن ثبتت الإصابة ومن ثم إجراء عملية التعقيم».

واستبعد المصدر العودة الشاملة في ظل هذا التصاعد، مؤكداً «العودة الشاملة مستحيلة في هذه الظروف، والرأي الأرجح الاستمرار بنظام المجموعتين (أ وب) إلى نهاية العام».

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment