الكويت: الهجوم على الدول العربية في المجال الحقوقي سياسي وليس حقوقيا

by Editor Pick

(كونا) – قال رئيس وفد دولة الكويت مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الإنسان السفير طلال المطيري اليوم الثلاثاء إن الدول العربية والإسلامية تتعرض لهجمات في مجال حقوق الانسان “من جانب سياسي وليس فنيا حقوقيا”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك للسفير المطيري مع رئيس لجنة حقوق الانسان العربية (لجنة الميثاق) المستشار جابر المري في ختام مناقشة التقرير الدوري الأول لدولة الكويت امام اللجنة وقال فيه ان “الدول العربية تفخر بالإنجازات التي حققتها في المجال الحقوقي”.

واضاف ان الدول العربية لديها آليات تضاهي ما هو موجود في الدول الغربية ولكن هناك انتقائية غربية في قضايا معينة في الدول العربية والإسلامية “وهو أمر مرفوض”.

وأوضح “لدينا قيمنا ومبادئنا المستمدة من شريعتنا الاسلامية التي جاءت بقيم حقوقية قبل المواثيق الدولية” مشددا على أن “الميثاق العربي لحقوق الانسان يحظى بدعم من الدول العربية وجامعة الدول العربية”.

واكد المطيري أن دولة الكويت تولي أهمية كبرى لتعزيز وحماية حقوق الانسان وهو ما نصت عليه مواد ونصوص الدستور الذي جاء “متوافقا مع الاعلان العالمي لحقوق الانسان والمواثيق والاتفاقات الدولية ذات الصلة”.

ولفت الى حرص الكويت على أن يكون الدستور هو المظلة السياسية والقانونية لقواعد حقوق الانسان اذ يتضمن العديد من المواد التي تؤكد حماية الأسرة والعدل والمساواة والحرية وكفالة التعليم ورعايته من قبل الدولة مجانا والحق في الرعاية الصحية.

وشدد على أن الكويت استعرضت تقريرها الدوري الأول مع أعضاء اللجنة وأجرت حوارا “بناء ومثمرا” مبينا ان اللجنة قدمت مشورة وبعض التوصيات المتعلقة ببعض القضايا بشأن حالة حقوق الانسان. 

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment