المعهد الأبحاث: إنجاز 52 مشروعاً بحثياً للقطاعين الحكومي والخاص خلال 2021

by Editor Pick

استعرض القائم بأعمال مدير عام معهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتور مانع السديراوي بعض ملامح من إنجازات المعهد خلال العام المنتهي (2021)، مشيداً بأداء الباحثين العلميين في المعهد وبالفرق البحثية التي عملت في عشرات المشاريع والدراسات عبر أربعة مراكز بحثية متخصصة؛ هي: مركز أبحاث البترول، ومركز أبحاث المياه، ومركز أبحاث الطاقة والبناء، ومركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية، وأثنى كذلك على ما تقدمه قطاعات المعهد المساندة.

وقال القائم بأعمال المدير العام أن المعهد يحتل مكانة علمية متقدمة، ويحظى بسمعة عالمية جيدة، وتنال أبحاثه ودراساته المرتبطة بالتنمية ومعالجة المشكلات بتقدير واسع، وهو يمتلك قدرات علمية متميزة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، ويضم خبرات لها مكانتها على المستوى الدولي، لافتاً إلى أن مؤسسات علمية وطنية وإقليمية ودولية استفادت من بحوث المعهد واستشاراته، وبيّن أن المعهد أنجز خلال العام المنصرم (52) مشروعاً بحثياً لصالح مؤسسات وهيئات من القطاعين العام والخاص، كما أن المعهد قدم (7) خدمات فنية استشارية، و (9) أنشطة بحثية عامة.

وذكر الدكتور مانع السديراوي أن المعهد واصل الاهتمام بزيادة معدلات النشر العلمي باعتباره من أدوات قياس مكانة المؤسسات البحثية والباحثين فيها، ومن معايير تحديد جودة البحث العلمي وأصالته، كما أنه يفتح آفاقاً واسعة نحو الاستفادة من نتائج البحث والتطوير والاستثمار به، وبيّن أن باحثي المعهد قاموا خلال العام 2021 بتقديم (98) ورقة علمية في مؤتمرات تخصصية محليا وعالميا، هذا بالإضافة إلى نشر (211) ورقة علمية في دوريات محكمة ومصنفة عالميا، وهو ما يساهم في تعزيز حضور نتائج أبحاث المعهد على مستوى دولي.

• (6) اختراع جديدة

وحول براءات الاختراع التي أضافها المعهد خلال هذا العام لسجله في هذا المجال قال القائم بأعمال المدير العام الدكتور مانع السديراوي أن المعهد نجح في تسجيل (6) براءات اختراع جديدة في مكتب براءات الاختراع بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي: براءة اختراع لنظام غشائي متكامل ذي إنتاجية عالية لتحلية المياه مع تخفيض كبير في المياه الراجعة، وبراءة اختراع حول محسنات التربة العضوية، براءة اختراع بشأن نظام معالجة ضغط المياه المالحة بواسطة الضغط المنخفض، وبراءة اختراع حول مخفض الضغط لمعالجة المياه المالحة، وبراءة اختراع حول نظام متكامل لتحلية المياه وتكييف الهواء، ثم براءة اختراع نظام معالجة النفايات.

• مكانة دولية مرموقة للباحثين

وذكر الدكتور السديراوي أنه على الرغم من التأثيرات السلبية لتفشي وباء كورونا المستجد من جهة أنشطة المنظمات الدولية وما تقدمه من جوائز وفعاليات، إلا أن المعهد حقق هذا العام العديد من الجوائز والشهادات التقديرية من هيئات ومؤسسات علمية محلية وعالمية مرموقة، وحصد باحثوه للكويت مواقع في غاية الأهمية، ومن صور ذلك حصول الدكتورة فتوح عبد العزيز الرقم مدير برنامج تقنيات كفاءة الطاقة بمركز أبحاث الطاقة والبناء على منصب الرئيس المنتخب لجمعية مهندسي الطاقة بالولايات المتحدة الأمريكية للعام 2021، وهي المرة الأولى التي تنتخب فيها امرأة عربية (ومن خارج الولايات المتحدة الأمريكية) لمنصب رئاسة الجمعية منذ إنشاؤها في العام 1977، كما منح سعادة السفير الإيطالي لدى دولة الكويت السيد/ كارلو بالدوتشي وسام نجمة إيطاليا برتبة ضابط كبير للدكتورة سميرة أحمد السيد عمر، وتم اختيار الدكتور/ عبد الحميد الهاشم من مركز أبحاث البترول عضواً في الأكاديمية الوطنية الأمريكية للهندسة للعام 2021، وذلك في مجال هندسة المواد.

• تطوير البنية التحتية

وفي سياق اهتمامه بتطوير بنيته التحتية وامتلاكه أحدث التجهيزات والتقنيات التي تساعده في إنجاز أعماله أوضح الدكتور مانع السديراوي أن المعهد انتهى هذا العام من بناء وتجهيز وتشييد سفينة “المستكشف” وهي سفينة فريدة من نوعها على مستوى الشرق الأوسط مزودة بسبعة مختبرات حديثة مختصة بأبحاث علوم البحار والثروة السمكية وبمساحة إجمالية تبلغ (223 متراً مربعاً)، وتكمن أهمية هذه الوحدة باعتبارها مركزاً متخصصاً ومتكاملاً في توثيق وتقييم وحماية الموارد الحيوية للبحار، وكذلك كوحدة أبحاث رسمية في الدولة تدعم متخذي القرار فيما يتعلق بالبيئة البحرية والاعتماد على النتائج العلمية في صياغة السياسات المهمة.

كما يسعى المعهد من خلال مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية إلى إنشاء وحدة وطنية بحثية متخصصة بمعلومات البحار وإدارة مواردها، وذلك تحت مظلة الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية كإحدى مشاريع المبادرات الحكومية ضمن خطة التنمية “كويت جديدة 2035″، فضلاً عن مواصلة العمل في تشييد وتجهيز مبنى جديد لمركز أبحاث المياه ويضم العديد من الوحدات والتجهيزات البحثية منها وحدة نمطية لتحلية مياه البحر بنظام التقطير متعدد المؤثرات ذات تقنية الأنابيب الممدودة أفقياً، ووحدة معملية لتحلية مياه البحر بنظام التقطير متعدد المؤثرات ذات تقنية ألواح المبادلات الحرارية المسطحة لدراسة الأداء الهيدروديناميكي، ووحدة معملية لتحلية مياه البحر بنظام التقطير متعدد المؤثرات ذات تقنية ألواح المبادلات الحرارية المسطحة لدراسة الأداء الثرموديناميكي والانتقال الحراري. وتهدف هذه الوحدات إلى تطوير نموذج أمثل لتقنية التقطير متعدد المؤثرات يتميز بأعلى كفاءة تشغيلية ممكنة مع أقل متطلبات لمواد البناء وعمليات التصنيع الخاصة بالمعدات ليمكن استخدامه في تطبيقات تحلية مياه البحر المستقبلية في البلاد.

• الموارد البشرية

أوضح أكد الدكتور مانع السديراوي أن المعهد يواصل اهتمامه بتطوير قدرات العاملين به من أجل الحفاظ على التميز العلمي لأبنائه الباحثين وذلك من خلال نظام البعثات حيث أنهى هذا العام (12) مبتعث، منهم (7) حصلوا على درجة الدكتوراه، و (5) ماجستير، كما تم تنفيذ (61) دورة تدريبية داخلية في المعهد استفاد منها (892) موظفاً.

• الخطة الاستراتيجية التاسعة

قال الدكتور مانع السديراوي أن المعهد يمضي بثبات نحو مواصلة العمل في تنفيذ خطته الاستراتيجية التاسعة (2020 – 2025) وهي تأتي منسجمة مع أهداف خطة التنمية في الكويت ورؤيتها لعام2035  وتواكب القفزات التطويرية الكبيرة التي تشهدها حقول المعرفة والتكنولوجيا والابتكار في العالم.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment