تواصل أمني كويتي لبناني بعد ضبط شحنة الـ “كبتاغون”

by Editor Pick

أكد وزير الداخلية اللبناني القاضي بسام مولوي أهمية التعاون بين قطاع الأمن الجنائي في وزارة الداخلية الكويتية والأجهزة الأمنية اللبنانية والذي أثمر الانجاز الامني أمس عبر إحباط عملية تهريب نحو 9 ملاين حبة كبتاغون إلى الكويت.

وتابع مولوي مجريات التحقيق بعد ضبط شحنة البرتقال، مبيناً أنه تواصل مع الجهات الأمنية المختصة في الكويت، ومؤكداً على جدية وزارة الداخلية اللبنانية لمنع تصدير الشر الى كل الدول العربية لاسيما دول مجلس التعاون الخليجي.

وأبرق مولوي إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في الكويت الشيخ أحمد المنصور، مهنئا إياه على توليه منصبه الجديد في وزارة الداخلية.

وذكرت الوكالة «المركزية» للأنباء في لبنان أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في الكويت الشيخ أحمد المنصور أجرى اتصالاً بنظيره اللبناني، حيث جرى التداول بالملفات الأمنية المشتركة خصوصا ما يتعلق بالإنجاز الأمني الذي تحقق عبر ضبط شحنة البرتقال التي كانت تحوي على كميات من حبوب الكبتاغون والتي كانت متوجهة إلى الكويت، بالتعاون بين قطاع الأمن الجنائي في وزارة الداخلية الكويتية والأجهزة الأمنية اللبنانية.

وأكد مولوي خلال الاتصال حرصه على ضمان أمن واستقرار الكويت الشقيقة، مشيراً الى تحمّل المسؤولية تجاه الاخوة في الدول العربية كافة، وقال: لا صعاب أمام الإرادة الطيبة لحماية مجتمعاتنا العربية التي ننتمي إليها بحكم الدم واواصر الاخوة والمصير المشترك.

واتفق الطرفان على استمرار التعاون الأمني وتبادل المعلومات في ما يهم أمن البلدين.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment