انطلاق اختبارات الثانوية العامة لنهاية الفترة الدراسية الأولى الأربعاء المقبل ..ولا تأجيل ولا تحويل للإلكتروني

by Editor Pick

بالاشتراطات الصحية المشددة، تنطلق اختبارات الثانوية العامة لنهاية الفترة الدراسية الأولى، الأربعاء المقبل، بعد تجهيزات متكاملة للجان المخصصة لها في المناطق التعليمية، واستعدادات تربوية تمت على أفضل وجه، لضمان سير الآلية، وفق أجواء صحية آمنة.

وعلى مشارف القرارات المرتقبة لمجلس الوزراء في شأن الوضع الصحي غداً، أكد مصدر تربوي لـ«الراي» أن اختبارات الصف الثاني عشر تنطلق في موعدها المحدد مهما تكن الاجراءات الحكومية، وعلى الطلبة الاستعداد لها جيداً وعدم الالتفات للإشاعات، نافياً بشدة ما يتردد عن وجود توجه لتأجيلها أو تحويلها إلى اختبارات إلكترونية.

وقال المصدر إن الوزارة خلصت إلى اعتماد كشوف المصححين في الكنترول، وتجهيز القاعات والصالات لعمليات التصحيح، كما اعتمدت تكاليف الملاحظين والمراقبين ورؤساء اللجان، مؤكداً أن «نقل الصناديق من الكنترول إلى المدارس، سيتم بسيارات الجيش للعام الثاني على التوالي، بعد تعذر توفير السيارات بالشراء المباشر».

وطمأن إلى أن «كل الأمور تحت السيطرة، والإصابات تحت إشراف غرف العمليات ومتابعتها المستمرة، وغرف العزل والعيادات وفرق التدخل السريع جاهزة للتعامل مع جميع الحالات الاستثنائية».

إلى ذلك، تنتهي بعد غدٍ الثلاثاء، اختبارات المرحلتين المتوسطة والثانوية، حيث يؤدي طلبة الصفوف من السادس إلى التاسع 4 اختبارات في يوم واحد، وفقاً للجداول المعدلة بسبب عطلة الأمطار، فيما يختتم طلبة الصفين العاشر والحادي عشر اختبارهم الأخير أيضاً في اليوم نفسه بمواد التربية الإسلامية والأحياء والإحصاء، على أن تقوم المدارس كافة برفع نتائجها على موقع الوزارة الخميس المقبل في 13 الجاري.

من جهة ثانية، تدشن المدارس الأجنبية الخاصة اليوم، الفصل الدراسي الثاني لها بعد عطلة رأس السنة، حيث يلتحق الطلبة إلى فصولهم الدراسية بنظام التعليم الحضوري، فيما تقوم مدارس محددة (معظم عمالتها أجنبية) بتطبيق نظام التعليم عن بعد لمدة أسبوع واحد فقط، وهي فترة الحجر الصحي التي حددتها وزارة الصحة، نظراً لأن كثيراً من هيئاتها التعليمية والإدارية وطلبتها، كانوا قد غادروا البلاد في العطلة، ولأن احتمال تعرضهم للإصابة بفيروس «كورونا» وارد.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment