جمعية البيئة تختتم القسم الاول للنسخة 11 لبرنامج المدارس الخضراء

by Editor Pick

أعلنت الجمعية الكويتية لحماية البيئة انتهاء القسم الأول من النسخة الحادية عشر من برنامج “المدارس الخضراء”  للعام الدراسي الجاري بمشاركة 78 مدرسة للفصل الدراسي الأول للانخراط في برنامج “التعليم البيئي الهجين الثاني” الذي أطلقته الجمعية للعام الثاني على التوالي.

وأكد نواف المويل عضو الجمعية أن “برنامج المدارس الخضراء نال اهتمام معلمات ومعلمي وزارة التربية لبرنامج التعليم البيئي الهجين الثاني، حيث سجلت 78 مدرسة للفصل الدراسي الأول لمواضيع التدريب والتوعية المختلفة”، مبينا أن “موضوع المدارس المستدامة ونادي أصدقاء البيئة والمدارس الخضراء كان الموضوع الذي عكسته نتائج الاستبيان المعد خصيصا للبرنامج، وكان له الاهتمام الأكبر بنسبة 58%، وجاء بعده في المركز الثاني التغير المناخي في دولة الكويت وآثاره المحتملة على البيئة في نسبة 47% وبنفس القدر كان الاهتمام لمعرفة المزيد حول الطاقة البديلة”، موضحا: “جاء الطلب على محاضرات الطلبة والطالبات بنسبة أكبر من برامج المعلمين وأولياء الأمور، وعلى الرغم من الإجراءات الاحترازية المشددة فان اختيار المعلم للتعليم الاعتيادي فاق بكثير اختياره للتدريب الإلكتروني”.

وكشف المويل: “قدمت الجمعية في الفصل الدراسي الاول برامج منها برنامجا خاصا لمنطقة الأحمدي التعليمية وبرنامجين مخصصين لمنطقة حولي التعليمية في مدرستي جميلة بنت عباد وثانوية فاطمة الصرعاوي، وفي ختام الفصل الدراسي الحالي وفي ظل تطورات المتحور اميكرون تم اختتام البرنامج بورش عمل تدريبية أونلاين بمواضيع “الاستدامة البيئية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

وكشف نواف المويل “يساهم البرنامج من خلال تنفيذ برامج تدريبية لمواكبة الطالب لما فقد خلال فترات التعليم الالكتروني لتحقيق التقدم في أدائه المدرسي في مواد العلوم والرياضيات”، معلنا: “من الدروس المستفادة من الجائحة نستنتج أن تعزيز التثقيف البيئي قد يلعب دورًا حيويًا في مواجهة التحديات مثل الأوبئة العالمية وتغيرات المناخ من خلال تحسين الاستدامة، وبالتالي قد يتجنب التهديدات البيئية والصحية في المستقبل”.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment