اليونسكو: الكويت الأولى عربياً.. بأطول فترات إغلاق المدارس بسبب كورونا

by Editor Pick

تسببت جائحة كورونا في تعطيل أنظمة التعليم والمدارس والجامعات على مستوى العالم، منذ انتشار فيروس كورونا قبل عاميين، وبسبب الاحترازات وفرض الحجر الصحي بأغلب الدول، فهذا أدى إلى إغلاق مؤسسات التعليم الذي أثر على أكثر من 1.6 مليار متعلم، حسب تقرير تابع لليونيسف.
وتم الاتجاه الى التعلم عن بعد بفضل التكنولوجيا وأجهزة الاتصال والإنترنت، لكن وجدت اليونيسف أن الجائحة زادت وأدت إلى تفاقم عدم المساواة في التعليم العالمي، وأدى نقص الاتصال والأجهزة إلى استبعاد ثلث الطلاب على الأقل من متابعة التعلم عن بُعد خاصتا في البلدان الفقيرة.
وعلى الرغم من انتشار متغير فيروس كورونا أوميكرون، فاليوم المدارس مفتوحة في غالبية البلدان، مدعومة ببروتوكولات الصحة والسلامة وبرامج التطعيم. لكن يستمر الإغلاق الجزئي للمدارس في بعض البلدان حول العالم، ولا سيما البلدان الفقيرة حيث كانت المدارس مغلقة بالفعل لفترة أطول مما هي عليه في البلدان المتقدمة، وهناك احتمالية أن يتعرض ملايين الأطفال والشباب لخطر عدم العودة إلى التعليم أبدًا. والتكاليف ستكون هائلة فيما يتعلق بخسائر التعلم والصحة والانسحاب من المدارس بعد الجائحة.
وحسب بيانات اليونسكو، أوغندا هي من البلدان التي كانت فيها أطول مدة إغلاق للمدارس خلال الجائحة، وتم إغلاق المدارس فيها لمدة 83 أسبوعًا، تلتها بوليفيا والهند ونيبال بإغلاق للمدارس لمدة 82 أسبوعاً.
وعلى المستوى العربي، الكويت كانت الدولة الأطول بمدة إغلاق المدارس خلال الجائحة بمدة وصلت لـ 70 أسبوعاً، تلتها البحرين بـ68 أسبوعاً، ثم السعودية بـ63 أسبوعاً.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment