“الوطني للثقافة” ينعى صالح العجيري: مسيرة حافلة بالعطاء في العلوم والفلك

by Editor Pick

(كونا) – نعى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ببالغ الحزن والأسى المغفور له بإذن الله تعالى عالم الفلك والرياضيات الدكتور صالح العجيري الذي انتقل إلى جوار ربه عن عمر ناهز 101 عام بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإنجاز في مجال العلوم والفلك.

ونقل الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة المتحدث الرسمي للمجلس الدكتور عيسى الأنصاري في تصريح صحفي تعازي وزير الإعلام والثقافة الدكتور حمد روح الدين وأمين عام المجلس كامل العبدالجليل وكافة العاملين بالمجلس لأسرة الفقيد.

وقال الأنصاري إن الوسط العلمي فقد أول عالم فلك كويتي وقامة من قامات العلم إذ شارك بالكثير من الفعاليات المختلفة والمؤتمرات المحلية والدولية ذات الصلة بمجال العلوم والفلك والرياضيات وبروج الشمس وألف عشرات الكتب ومنها (تقويم القرون) و(علم الميقات) و(الاهتداء بالنجوم في الكويت) وغيرها.

وذكر أن الراحل العجيري قام بزيارة الكثير من الدول العربية والأجنبية منها مصر حيث نال شهادة التخصص في علوم الفلك من قبل الاتحاد الفلكي المصري في عام 1952 كما زار عددا من الدول الاجنبية للاستفادة من علومها المختلفة ومنها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وسويسرا وألمانيا وفرنسا اضافة الى مشاركته في العديد من المؤتمرات العلمية المتخصصة بالعلوم والفلك.

ونوه بإنجازات الراحل ومن أهمها تأسيسه (تقويم العجيري) عام 1952 الذي تميز بالدقة ومازال يطبع سنويا إلى يومنا هذا واعتمدته دولة الكويت في معاملاتها الرسمية وهي رزنامة تطبع في عدد من الدول العربية والأجنبية.

وبين الانصاري أن الفقيد العجيري قام ببناء مرصد فلكي في الكويت على نفقته الخاصة في أوائل السبعينيات كما افتتح مكتبة العجيري الشهيرة عام 1973 في منطقة حولي.

وأفاد بأن الراحل نال الكثير من الجوائز نظرا لإسهاماته العديدة والمتميزة في مجالات العلوم والفلك مثل الدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة الكويت عام 1981 وقلادة مجلس التعاون للعلوم عام 1988 وجائزة الدولة التقديرية عام 2005 وعضوية الشرف في الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك عام 2000 الى جانب العديد من الجوائز المحلية والعربية.

وأعرب عن خالص التعازي لذوي الفقيد وللشعب الكويتي كافة ولجميع لعاملين والأكاديميين في مجال العلوم داعيا المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment