الكويت تواصل تقديم المساعدات للمحتاجين بالعالم وسط فرحتها بالأعياد الوطنية

by Editor Pick

كونا – واصلت الهيئات والمؤسسات الخيرية الكويتية نشاطها المتجدد في مجال العمل الانساني وذلك امتثالا لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.
وتكتسب المساعدات الانسانية الكويتية هذا الأسبوع أهمية خاصة لاسيما في ظل احتفالات دولة الكويت بالأعياد الوطنية التي تحمل ذكرى عزيزة على قلوبنا جميعا لترسم البهجة والسرور على وجوه المحتاجين في أنحاء العالم حيث تمتزج الاحتفالات بتوفير العيش الكريم للجميع وبخاصة الفئات المحتاجة التي هي محط اهتمام القيادة السياسية والقائمين على العمل الخيري في دولة الكويت.
وفي هذا الإطار قال المدير العام لجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية ضاري البعيجان إن (الجمعية) نجحت في تسيير 400 شاحنة ضمن حملتها الإنسانية (شاحنات الكويت 2022) محملة بالمواد الإغاثية والغذائية لصالح اللاجئين والنازحين في سوريا واليمن.
وأضاف البعيجان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش حفل اختتام النسخة الثامنة من الحملة التي انطلقت في العاشر من يناير الماضي إن إجمالي مساعداتها بلغ حوالي 1439491 دينارا كويتيا (نحو 4759434 دولارا أمريكيا).
وأفاد بأن الحملة التي جاءت بتعاون مع وزارتي (الشؤون الاجتماعية) و(الخارجية) يستفيد منها آلاف اللاجئين وتستهدف سد حاجاتهم في مواجهة طقس الشتاء مبينا أنه رغم صعوبات وتداعيات جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) تم إيصال المساعدات إلى مستحقيها.
وذكر البعيجان أن أكثر من ألفي مخيم للاجئين استفاد من النسخة الحالية التي جاءت استكمالا لحملات الشاحنات الإنسانية التي دشنتها الجمعية منذ 2016 .
من جهته قال رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الدكتور عبدالله المعتوق في تصريح مماثل ل(كونا) على هامش حضوره حفل اختتام الحملة “اعتدنا من جمعية (السلام الخيرية) على تسيير الرحلات الخيرية ففي حملتها الأولى أعدت 100 شاحنة وفي السنة التالية 317 شاحنة واليوم 400” موضحا أن العاملين في الجمعية لديهم رغبة حقيقية لزيادة عدد الشاحنات مستقبلا في سوريا واليمن.
الى اليمن حيث دشنت جمعية إحياء التراث الإسلامي الكويتية توزيع مساعدات غذائية وإيوائية وملابس شتوية على 340 أسرة متضررة بمحافظة (تعز) وذلك في إطار حملة (الكويت بجانبكم).
وأوضحت جمعية الحكمة اليمانية المنفذة للمشروع في بيان صحفي أن مشروع (دفء الشتاء) يشمل توزيع سلات غذائية وبطانيات لكل أسرة وملابس شتوية منوعة في المناطق الأكثر برودة بالمحافظة.
من جانبه أعرب مدير فرع الجمعية في (تعز) عبدالرحمن شمسان في تصريح مقتضب عن جزيل الشكر الجزيل للمتبرعين ولجمعية إحياء التراث ولدولة الكويت بشكل عام لدعمهم الدائم لليمنيين في الجوانب الإغاثية والتنموية.
ومع أخذ حقيقة أن التعليم أمر حيوي لبناء وازدهار الأمم وأنه من أولويات المجتمعات لضمان مستقبل مزدهر وحياة كريمة افتتحت جمعية الشيخ عبدالله النوري الكويتية مدرسة أساسية من أربعة فصول وملحقاتها بمحافظة (حضرموت) شرقي اليمن بعد بنائها وتجهيزها ضمن حملة (الكويت بجانبكم).
وفي هذا الصدد أعرب مدير عام مديرية (المكلا) بمحافظة (حضرموت) صالح العمري في تصريح صحفي خلال حفل الافتتاح عن جزيل الشكر والتقدير لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا على الدعم المتواصل واللامحدود للشعب اليمني في قطاع التعليم وفي مختلف المجالات الإنسانية منذ القدم.
من جانبه أوضح مدير مكتب مؤسسة (استجابة) للأعمال الانسانية في (حضرموت) المنفذة للمشروع سالم باوزير في تصريح مماثل أن المشروع الذي تم افتتاحه بحي (القاقين) يشمل بناء مدرسة من اربعة فصول دراسية وغرفة مدرسين ومكتب الإدارة وتجهيزات الإذاعة المدرسية ودورة مياه.
وللتخفيف من معاناة عشرات الطلاب كذلك دشنت (جمعية الشيخ عبدالله النوري) الكويتية بناء مدرسة أساسية للبنات تتكون من تسعة فصول وملحقاتها بمحافظة (حضرموت) شرقي اليمن ضمن حملة (الكويت بجانبكم) المستمرة منذ سبع سنوات.
وقال مدير عام مديرية (الريدة) محمد الجريري في تصريح صحفي خلال التدشين إن المشروع سيسهم في تخفيف الازدحام في المدارس وسيسهل على الطلاب عناء التنقل إلى مدارس بعيدة مثمنا جهود دولة الكويت في دعم اليمن في مختلف الجوانب الخدمية والتعليمية والإنسانية.
من جانبه أوضح باوزير إن المدرسة تتكون من تسعة فصول دراسية وغرفتين للادارة والمدرسين وتجهيزات الإذاعة معربا عن بالغ الشكر والتقدير لدولة الكويت وكل من سعى في دعم وتمويل مثل هذه المشاريع التنموية التي تسهم بشكل كبير في تحسين البيئة التعليمية للطلاب.
ننتقل في جولتنا إلى رام الله حيث أطلقت جمعية (انسان) الخيرية بدولة الكويت عبر جمعية المركز العلمي الخيرية ومقرها (رام الله) مشروع (الشتاء الدافئ) لدعم الاسر الأكثر احتياجا في الضفة الغربية بما فيها القدس.
وقال مدير إدارة المشاريع والايتام في الجمعية محمد جمهور ل (كونا) ان المشروع الذي بدأ من مدينة (بيتونيا) قرب (رام الله) تم خلاله توزيع مستلزمات الشتاء على أكثر من 150 اسرة فلسطينية.
وأضاف انه جرى توزيع مستلزمات الشتاء من بطانيات وصوبات كهرباء وغاز وملابس للأطفال مشيرا الى ان الحملة تستهدف الايتام والحالات الاجتماعية والعائلات الفقيرة.
وعبر رئيس جمعية المركز العلمي الخيرية في فلسطين الشيخ نبيل النعيمي عن شكره وتقديره لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا ومؤسسات لجهودهم المباركة في دعم ونصرة إخوانهم في فلسطين في ظل الظرف الصعبة التي يمرون بها.
وتقديرا لدورها في مجال العمل الإنساني أشاد المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الدكتور حسام الشرقاوي بدور جمعية الهلال الأحمر الكويتي في مجال العمل الإنساني والإغاثي ودورها في التعامل مع الأزمات والكوارث والمشاركة المجتمعية.
وقال الشرقاوي في تصريح ل (كونا) عقب لقائه رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير إن (الهلال الاحمر الكويتي) من الجمعيات الوطنية الفاعلة والداعمة لتوجيهات الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لتحقيق أهدافها ومبادئها ومنها تقديم الدعم والمساندة للمحتاجين والمتضررين جراء الازمات الانسانية والكوارث الطبيعية.
ومن جانبه أكد الساير أن الجمعية تتطلع الى تعزيز شراكتها مع الاتحاد الدولي للصليب الاحمر والهلال الأحمر والعمل معا من أجل تحسين أوضاع المتأثرين بالأزمات الانسانية.
كما أشاد رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الدكتور جلال العويسي بجهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي في دعم بناء القدرات والشراكات والتنسيق مع هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون والمنظمات الإنسانية لإغاثة المنكوبين ومد يد العون لهم في دول مختلف العالم.
وقال العويسي في تصريح ل (كونا) عقب لقائه الساير إن الجمعية ساهمت بأعمالها الخيرية والمتنوعة في إبراز الوجه الحضاري لدولة لكويت حكومة وشعبا.
ومن جهته أكد الساير على استمرار جهود الجمعية في مواصلة برامجها الاغاثية للتخفيف من معاناة اللاجئين والنازحين في مختلف بقاع العالم. 

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment