اختصاصيون: 90 % من وفيات جرعات المخدرات العالية “شباب كويتيون”

by Editor Pick

حذّر عدد من الاختصاصيين المشاركين في المؤتمر القومي لمكافحة المخدرات الذي عقد في الكويت تحت عنوان (أساليب الدعومات الاجتماعية والنفسية في تربية النشء كوقاية من الوقوع من سوء استخدام العقاقير)، من ارتفاع معدلات التعاطي والإدمان عند النساء، فالفجوة بين الرجال والنساء في مجال التعاطي كانت عشرة مقابل واحد قبل خمسين سنة، والآن أصبحت ستة إلى واحد، وفي المدن أربعة إلى واحد، والفجوة مستمرة بالنقصان، وتهدد المرأة ركن الأسرة.

وقالت رئيسة المؤتمر، رئيسة العلاقات الدولية في الاتحاد العربي للوقاية من الإدمان الدكتورة حصة الشاهين، إن المنطقة العربية تعاني من استهداف خطير لفئة الشباب من أجل إسقاطهم في براثن المخدرات والتي كشفت عنها نسب الذين يموتون بجرعات عالية و90 في المئة منهم من الشباب في دولة الكويت.

دوره، تحدث الدكتور خالد الصالح حول علاقة الصحة بالتأثيرات النفسية للنشء الناتجة عن سوء استخدام العقاقير، رابطاً بين الإدمان من مواد نفسية ضارة وعلاقته بصحة الإنسان وخلاياه فيصبح الإدمان مرضاً نفسياً وصحياً في وقت واحد، مسلطاً الضوء على المخدرات النباتية والمصنعة، موضحاً أن الدول الأكثر فقراً هي الأكثر تعاطياً للمخدرات.

وفي ثاني أيام المؤتمر، تحدثت ممارس أول في مركز علاج الإدمان بدولة الكويت الدكتورة فاطمة إسماعيل حول طرق الوقاية من المخدرات ومرحلة العلاج للمتعاطي.

3 توصيات

صدر عن المؤتمر التوصيات التالية:

1 – إدخال برامج التدريب على المهارات الحياتية في مناهج وزارة التربية.

2 – إعداد دراسة حول أثر الحظر والإغلاق بسبب «كوفيد -19» على نسب تعاطي المخدرات.

3 – الإشادة بجهود دولة الكويت في اهتمامها برصد ظاهرة المخدرات، والتوصية بإعادة تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات من أجل استمرار التوعية.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment