الفارس: الدفع بمشروع تطوير الشبكة الثابتة لتسريع نمو الاقتصاد الرقمي

by Editor Pick

(كونا) – قالت وزيرة الدولة لشؤون البلدية وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا الفارس اليوم الاثنين إنه يتم الدفع بمشروع تطوير الشبكة الثابتة في البلاد بغية إيصال سرعات ربط شبكة الإنترنت إلى 1 غيغابايت عبر الألياف الضوئية لكل وحدة سكنية فضلا عن تسريع نمو الاقتصاد الرقمي وخلق فرص عمل جديدة للشباب الكويتي.

وقالت الفارس في كلمتها الافتتاحية لفعاليات مؤتمر (المدن الذكية) الذي تنظمه الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات عبر تطبيق (زووم) إن (الاتصالات وتقنية المعلومات) عمدت إلى الدفع بتسريع مشروع تطوير الشبكة الثابتة في البلاد بغية تحقيق مفهوم (المدن الذكية) التي تقوم على ربط الطرق والمرافق والأماكن العامة باستخدام أحدث التطبيقات الذكية وتقنيات الاتصال المتقدمة وصولا إلى تسريع نمو الاقتصاد الرقمي وخلق فرص عمل جديدة للشباب.

وأشارت إلى الدعم المستمر لجميع الافكار والأطروحات التي من شأنها توسيع الآفاق على مختلف المشاريع المرتبطة بهذا المجال الذي تقبل عليه جميع دول العالم.

وأفادت بأن التقنيات الحديثة التي تتبناها الدول والحكومات يجب أن تستهدف رفاهية المواطن عبر الأجهزة الذكية والهواتف المحمولة والوصول إلى شبكة (الإنترنت) والتواصل مع جميع المؤسسات والهيئات في مدنهم للقيام بعملهم إلكترونيا إلى جانب تقديم معلومات وبيانات تمكن الدولة من صنع السياسات ومتابعة سبل تطوير الخدمات للمجتمع.

وبينت أن المؤتمر الذي يستمر يومين يسعى للتعريف بالتحديات التي تواجه القطاع الحكومي والقطاع الخاص في سبيل استخدام المدن الذكية للمعلومات والاتصالات في سبيل تعزيز قابلية التشغيل والاستدامة وفق مقارباتها الثلاث وهي (التنقل والرقمنة والتعايش).

وذكرت الفارس أن العالم اليوم يتابع العديد من الأطروحات التي من المهم علينا في الكويت بحثها ودراستها نظرا لأهمية مواكبة الثورات التقنية والتطورات التكنولوجية وتقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وإنترنت الأشياء وعالم الميتافيرس والتقنيات الأخرى التي تفتح آفاق جديدة من تدفق البيانات والخدمات الحديثة بما يمثل تهيئة ضرورية نحو التحول الرقمي والمعرفي وتطوير استراتيجية الدولة.

واعتبرت أن مثل هذه الملتقيات العلمية والبحثية تسهم بشكل واسع في استشراف المستقبل عبر مناقشة تقنيات واستراتيجيات الوصول لتطبيقات تسهم في خلق المدن الذكية إلى جانب بحث إمكانيات تطوير وبناء البنية التحتية المستقبلية والنماذج الحديثة للحوكمة الذكية.

وأشارت إلى أهمية بحث استراتيجيات تطوير المشاريع التكنولوجية المستقبلية وإدارة التخطيط والتطوير المعرفي المؤسسي وإدارة وحوكمة نظم القيادة المؤسسية التكنولوجية واستراتيجيات مواجهة التحديات وكيفية تعزيز دور المؤسسات الحكومية في تطوير سعيها نحو التنافسية العالمية.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment