وزير الصحة: لا يوجد أي قرار بشأن الجرعة الرابعة من لقاح كورونا..وأجرينا 62 عملية زراعة كلى خلال 2020

by Editor Pick

(كونا) – قال وزير الصحة الدكتور خالد السعيد اليوم الأربعاء إن دولة الكويت حققت نسب نجاح عالية في مجال عمليات زراعة الكلى تجاوزت الـ 95 في المئة منوها بالخدمات الوقائية والعلاجية المقدمة وفق المعايير العالمية لأكثر من 2300 حالة غسيل كلوي.

وأضاف السعيد خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الـ 15 للجمعية العربية لعلاج وزراعة الكلى الذي يستمر أربعة أيام إن البلاد شهدت خلال 2020 إجراء 62 عملية زراعة كلى مستدركا بأن الخدمات المتطورة المقدمة في هذا التخصص المهم ضمن المنظومة الصحية تجسد مدى الالتزام بالأولويات والغايات المتعلقة بالصحة ضمن الأهداف الوطنية للتنمية المستدامة.

وأكد الالتزام بتحقيق أعلى مستويات الجودة في مجال الرعاية الصحية باعتبارها المحرك الرئيس للتنمية الشاملة التي تتطلع وزارة الصحة إليها سعيا لتحقيق أهدافها وغاياتها الشاملة ومتابعة برامجها الطموحة وفق المؤشرات العلمية المناسبة.

وفي رد على سؤال صحفي عقب افتتاح فعاليات المؤتمر حول (الجرعة الرابعة) من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) قال وزير الصحة «إننا لم نفكر في هذا الأمر حتى الآن» داعيا المواطنين والمقيمين إلى تلقي الجرعة التنشيطية (الثالثة) لتعزيز الحماية المجتمعية من أي موجة قادمة.

من جانبه قال رئيس المؤتمر نائب رئيس الجمعية العربية لأمراض الكلى الدكتور تركي العتيبي في كلمة مماثلة إن المؤتمر الذي يشهد مشاركة عربية وأجنبية واسعة يعد أحد أبرز صور التعاون الطبي والصحي العربي وحقق على مدى دوراته السابقة نجاحات لا يمكن إغفالها في مجال الأبحاث العلمية لأمراض وزراعة الكلى.

ونوه العتيبي بجهود دولة الكويت في مجال تقديم الرعاية الصحية لمرضى الكلى إذ تعد من أوائل دول المنطقة التي استحدثت برنامجا لزراعتها عام 1979 والذي تم تطويره تزامنا مع افتتاح مركز حامد العيسى لزراعة الأعضاء عام 1986.

وأوضح أن «غسيل الكلى» بدأ عام 1976 وتوسعت مراكز تقديم خدمته لتغطي المناطق كافة إلى جانب وجود مراكز للكلى في جميع مستشفيات البلاد الزاخرة بالكوادر الطبية المتميزة والمزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات لتقديم الرعاية وفق أعلى معايير الجودة.

بدوره قال رئيس الجمعية العربية لأمراض وزراعة الكلى البروفيسور طارق الباز في كلمة مماثلة إن المؤتمر الذي ينعقد للمرة الأولى في دولة الكويت يتيح الفرصة للاطلاع على مدى التقدم الطبي الحاصل محليا في مختلف جوانب الرعاية الصحية.

وأكد الباز الحرص على دعم الأنشطة العلمية في جميع البلدان العربية والمشاركة في المؤتمرات استكمالا للرؤية المستنيرة لجيل الرواد مؤسسي الجمعية التي حققت إنجازات غير مسبوقة في المنطقة العربية.

ولفت إلى تأسيس برنامج زمالة الجمعية في زراعة الكلى عن طريق التعلم (عن بعد) والذي يستوعب كافة التخصصات المساندة وجراحي المسالك البولية ومدته عامين موضحا أنه سيتم التوسع لاستيعاب زراعة الكبد فضلا عن زمالة الجمعية في الكتابة العلمية.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment