العتيبي: المرأة الكويتية ساهمت بكل اقتدار وفعالية في الحد من انتشار جائحة كورونا

by Editor Pick

(كونا) – اكدت دولة الكويت امام الامم المتحدة ان المرأة الكويتية ساهمت بكل اقتدار وفعالية في الحد من انتشار وتخفيف آثار جائحة (كوفيد – 19) في البلاد.

جاء ذلك خلال كلمة الكويت اليوم أمام الدورة ال66 للجنة وضع المرأة والتي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي يوم أمس الخميس.

وأشاد العتيبي بجهود نساء الكويت خلال العامين الماضيين على وجه الخصوص فمن خلال عملهن في قطاعات الدولة الرسمية المختلفة سواء كان ذلك ضمن الكوادر الطبية والصفوف الأمامية والمساندة أو عبر العمل التطوعي تمكنت الكويت من السيطرة على الجائحة.

وأوضح ان الدورة ال66 للجنة وضع المرأة تعقد في الوقت الذي يواجه العالم تحديات جساما حيث تأتي أعمال هذه الدورة بعد مرور أكثر من عامين من تفشي جائحة (كوفيد – 19) التي تأثرت بها كافة دول العالم دون تمييز وتسببت بأضرار سياسية واجتماعية واقتصادية وصحية لا تحصى. 

وأضاف العتيبي “يعاني عالمنا من استمرار النزاعات المسلحة وتداعياتها فضلا عن التغيرات والتقلبات المناخية والكوارث الطبيعية والبيئية وفي كافة هذه التحديات الهائلة هناك عوامل مشتركة عدة ولعل من أبرزها هو أن النساء والفتيات هن الفئة التي تدفع الثمن الأكبر لتلك التحديات المعاصرة”.

وذكر ان “الموضوع ذا الأولوية للدورة ال66 للجنة وضع المرأة وهو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات في سياق السياسات والبرامج المتعلقة بتغير المناخ والبيئة والحد من مخاطر الكوارث يسلط الضوء على قضية في غاية الأهمية ويتطلب منا جميعا إعطاءها الأولوية”.

وبين العتيبي ان النساء والفتيات حول العالم من أكثر الفئات عرضة للتأثر بتغير المناخ والكوارث الطبيعية مؤكدا أهمية إشراك المرأة في تخطيط السياسات الوطنية وعملية اتخاذ القرار فيما يتعلق بالسياسات البيئية والمناخية.

وتابع “نحن في دولة الكويت نفتخر بأن المرأة الكويتية جزء من عملية صنع القرارات المتعلقة بالسياسات البيئة والمناخية على الصعيد الوطني إذ تعمل وتساهم في رسم تلك السياسات في القطاعات المعنية بما في ذلك قطاعات النفط والطاقة والبيئة والزراعة والكهرباء والهندسة والبحوث العلمية والاستثمار”.

وأشار العتيبي الى ان دولة الكويت تسعى لتبني استراتيجية وطنية خفيضة الكربون حتى عام 2050 وتعمل على سن التشريعات والقوانين الرامية إلى الحد من الانبعاثات والتكيف مع آثارها السلبية على المستوى الوطني.

وأضاف ان ذلك يأتي تماشيا مع الالتزامات البيئية المحلية والإقليمية والدولية حيث اولت الكويت اهتماما كبيرا بزيادة المحميات الطبيعية لتصل إلى 15 بالمئة من إجمالي مساحة الدولة وتعمل على رفع نسبة الطاقة المتجددة من إجمالي مصادر الطاقة إلى نسبة 15 بالمئة بحلول عام 2030. 

وذكر ان المادة (29) من دستور دولة الكويت تنص على أن الناس سواسية في الكرامة الإنسانية وهم متساوون أمام القانون في الحقوق والواجبات العامة لا تمييز بينهم في ذك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين.

وقال “من هذا المنطلق لم تتوان دولة الكويت في جهودها في تمكين المرأة الكويتية وتعزيز حقوقها وضمان مشاركتها الفعالة في جميع جوانب الحياة وكافة المجالات بما فيها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية والقضائية”.

وأضاف أن المرأة الكويتية تتبوأ مناصب قيادية في الدولة وتشارك بسن القوانين والتشريعات التي تحافظ وتعزز مكانة المرأة الكويتية في المجتمع.

وأشار العتيبي الى ان دولة الكويت تفخر بما حققته في بناء شبكة الأمان والحماية الاجتماعية والتي تحرص على عدم ترك أحد خلف الركب.

واضاف ان هذه الشبكة الاجتماعية توفر رعاية وحماية وتأمين فئات المجتمع المختلفة مع إيلاء اهتمام خاص للمرأة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة والمتقاعدين وتيسر لهم الوصول إلى الخدمات العامة والبنية التحتية بما فيها الممكنات الاقتصادية.

وأكد العتيبي “ان المرأة الكويتية لعبت أدوارا هامة على مر التاريخ في بناء الدولة الحديثة وفي نهضة المجتمع الكويتي وتشكل عنصرا محوريا لتحقيق التنمية والمستقبل الذي نصبو إليه وقد ازدادت مكاسب المرأة الكويتية عاما بعد عام في إطار أجندة تمكين المرأة وتعزيز حقوقها”. 

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment