خاص الدانة نيوز.. معاناة كوادر العاملين الوطنية بمحطات القوي الكهربائية تتفاقم بين مطرقة اسوار التجاهل وغض الطرف من الوكيل المساعد للقطاع وسندان انحياز الوزير للطبقة العمالية بوزارة النفط

by Aldana News

حالة من الاستياء العارم والاحساس بالقهر والغبن تنتاب العمالة الوطنية في قطاع محطات القوي الكهربائية بعد ان تكالبت عليهم تجاهل الوكيل المساعد وعنصرية الوزير الذي غض الطرف عن مطالبهم ، واولي كل اهتمامه للطبقة العمالية بوزارة النفط ، مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء صبت جام غضبها على ألية إدارة الوكيل المساعد لقطاع محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه في الوزارة م. خليفة الفريج للقطاع والذي تولى مسئولية القطاع منذ فبراير من العام الماضي ٢٠١٩، وعلى الرغم من معرفته بحالة المعانات والغبن التي يعيشها العاملين في القطاع من الكوادر الوطنية، إلا انه لم يعيرها أي اهتمام وكشفت المصادر ان الوكيل المساعد بحكم منصبه على علم بالمسئوليات الجسام الملقاه على عاتقهم حيث يتحملون المسئولية الأكبر في تشغيل المحطات التي تنتج خدمتي الكهرباء والماء في البلاد والتي تعد أحد الركائز الأساسية للحياة وعصب عمل الوزارة إلى جانب القطاعات الفنية الأخرى.

وبينت المصادر أن حالة من الاستياء التى تنتاب العاملين في المحطات تعود الى عدم تفاعل  الوكيل المساعد مع مطالب العاملين بالمحطات والذين يعملون تحت وطأة ظروف عمل غاية في القسوة والخطورة بلا بدل طعام ولا بدل خطر ولا اعمال شاقة ولا بدل سهر،  لافتة ان تلك الحقوق يتمتع بها العاملين في قطاعات أخرى في الدولة منها النفط، مشيرة ان  الوكيل المساعد تجاهل وغض الطرف عن هذه المطالب والدفع بها من خلال مذكرات رسمية للجهات المعنية لاسيما الوزير المعني وهو وزير النفط وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الدكتور خالد الفاضل

وفجرت المصادر مفاجاة تتمثل في ان الوكيل المساعد الفريج في بداية نقله وتدويره الى قطاع المحطات اعرب عن تذمره لهذه الخطوة نظرا لمعرفته بصعوبة ادارة القطاع وبالتالي كان يتمنى العوده الى قطاع مشاريع المياه

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment