البدر: الثقافة لغة التواصل بين الشعوب والتراث الكويتي متنوع

by Editor Pick

قالت الرئيسة الفخرية للجنة المرأة الديبلوماسية الشيخة هالة البدر إن اللجنة تستأنف نشاطها بتدشين الموسم الثقافي الجديد بلقاء تعارف للترحيب بالسفيرات الجديدات، موضحة أن اختيار بيت السدو لافتتاح الموسم يعكس أهمية التعريف بالتراث الكويتي الثري، لافتة الى أن الثقافة لغة مهمة للتواصل بين الشعوب، واللقاء فرصة لتعريف السفيرات وأعضاء السلك الديبلوماسي ببعض عادات وتقاليد الكويت والتي تعتبر مفتاحا مهما لفهم الثقافة الكويتية.

وأشارت البدر في تصريحات للصحافيين على هامش افتتاح الموسم الثقافي للجنة المرأة الديبلوماسية والذي أقيم مساء أمس الأول في بيت السدو، إلى تنوع الموسم الثقافي الجديد والذي يحمل برنامجا حافلا سيكشف عن تفاصيله لاحقا، ويهدف الى تعزيز التبادل الثقافي بين الكويت ومختلف السفارات والبعثات الديبلوماسية على أرضها.

بدورها، أكدت السفيرة الأميركية لدى البلاد الينا رومانوسكي على أهمية التبادل الثقافي كجسر من جسور التواصل والذي يعزز التفاهم بين الشعوب ويزيد من تقاربهم، مشيرة إلى جهود السفارة المتواصلة في هذا الصدد حتى خلال أزمة كورونا حيث أقامت السفارة عددا من الفعاليات الثقافية الافتراضية والتي جمعت الفنانين الأميركيين والكويتيين وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 30 للتحرير والـ 60 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.

وأعربت رومانوسكي في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركتها في افتتاح الموسم الثقافي للجنة المرأة الديبلوماسية عن سعادتها لعودة الروح للأنشطة الاجتماعية والثقافية بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة كورونا، لافتة إلى أن إقامة افتتاح الموسم الثقافي للجنة المرأة الديبلوماسية في بيت السدو فرصة مميزة للتواصل مع الأصدقاء الكويتيين والاطلاع على جانب مهم من التراث الكويتي.

من جانبها، لفتت رئيسة لجنة المرأة الديبلوماسية سفيرة سيراليون حاجا إشاتا طوماس إلى الأعمال التي قامت بها اللجنة في السابق، وخطط عملها المستقبلية.

وذكرت طوماس ان اللجنة تحظى بدعم من الشيخة هالة البدر ونرجس الشطي، وتضم النساء الديبلوماسيات وزوجات السفراء المعتمدين لدى الكويت واللاتي يعملن على تعريف الشعب الكويتي بثقافات بلدانهن عبر العديد من الأنشطة التي تنظمها اللجنة.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment