مجلس إدارة جمعية المعلمين التقى بوزير التربية واستعرض معه العديد من القضايا والملفات

by Editor Pick

أشار رئيس جمعية المعلمين الكويتية حمد عدنان الهولي , إلى العديد من الملفات والقضايا التربوية تم استعراضها ومناقشتها مع  وزير التربية د . علي المضف ,  خلال استقباله لمجلس الإدارة الجديد في مكتبه بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب, وأن الوزير المضف أكد على أهمية التشاور والتنسيق ما بين الوزارة والجمعية لإيجاد الحلول لكافة القضايا ولتعزيز الجهود المشتركة من أجل دعم المسيرة التربوية , والتصدي وتجاوز التحديات التي تواجهها خاصة في ظل الوضع الحالي مع خطة العودة الآمنة .

وذكر الهولي إلى أن من أبرز القضايا والملفات التي تم استعراضها باللقاء , الحاجة الماسة لإيجاد حل لمشكلة الأنصبة المرتفعة للمعلمين بسبب جوانب تتعلق بآلية التوزيع على المدارس , وإن وفد مجلس الإدارة أكد على ضرورة تشكيل لجنة لإعادة توزيع المعلمين بما يحقق التوازن والتوزيع العادل بين المدارس حسب كثافتها وحاجتها الفعلية , وبما يكفل معالجة هذه القضية التي باتت تؤرق مشاعر الكثير من المعلمين والمعلمات , وتشكل عبئا إضافيا عليهم , وبات لها تأثيرها السلبي الكبير على واقع العملية التعليمية .

كما استعراض قضية نقص العمالة والحالات المزرية والصعبة التي تمر فيها الإدارات المدرسية والأسر التعليمية بسبب النقص الكبير في وجود العمالة , وما ترتب عليه من آثار سلبية واسعة في آلية العمل وتجهيز وتهيئة الفصول ومرافق المدرسة وتأمين الخمات المطلوبة لأسر المدارس بشكل عام .

وذكر الهولي إلى أن مجلس الإدارة أشاد بالخطوة التي اتخذتها الوزارة مؤخرا بالتعاقد المباشر لتوفير درجات للعمالة لدى الوزارة لتصبح بشكل كامل تحت مظلة الوزارة , وإن الجمعية سبق لها أن تقدمت طالبت بضرورة  اشراك مؤسسات المجتمع المدني لسد أي نقص طارئ لضمان عودة التعليم. 

وأضاف إلى أن من ضمن الملفات والقضايا التي تم استعراضها ما يتعلق بمكافأة الأعمال الممتازة , وضرورة صرفها في أسرع وقت لمستحقيها خاصة , وإن كافة الإجراءات تم اتخاذها , ولا وجود لأي مبرر للتأخير . كما تم مناقشة ملف الهيكل التنظيمي وبطاقة الوصف الوظيفي الخاص بقطاع التواجيه الفنية والحاجة الماسة لتوحيد الرؤى والاتفاق بما يصب في مصلحة جهاز التوجيه الفني والعملية التعليمية , بصفته الجهاز الحيوي والمهم والمناط به الكثير من الأعمال الرئيسية للوزارة , مضيفا أن مشكلة الوصف الوظيفي لا تقتصر اليوم على الموجهين , بل شملت بعض الوظائف الأخرى كمشرفي المختبرات إلى جانب عدم وضوح المهام لرئيس القسم والمعلم الذي ارهقته كثرة الأعباء الادارية  , ناهيك عن تداخلها وتشابكها في بعض المهام الأخرى . 

 وذكر الهولي إلى قضية الوظائف الإشرافية كان لها حضورها في اللقاء , حيث تم التأكيد على ضرورة إيجاد حلول سريعة لهذه القضية من خلال وجود آلية واضحة لمعرفة المجتازين لترتيبهم في قائمة التوزيع , وبشكل واضح وشفاف وميسر , مع أهمية تحديد موعد ثابت لنشرة الترشيح , وتوحيد الشروط والتعامل مع النشرة الجديدة بمرونة , وبما يراعي العدالة في توفير الفرص بين التخصصات والحاجة الفعلية المطلوبة , مضيفا أن الجمعية سبق لها أن بمقترح لحل هذه المشكلة , وإن من ضمن هذه الحلول تعيين رئيسي قسم للمادة العلمية , وتعيين ثلاثة مديرين مساعدين خاصة في المدارس ذات الكثافة ,  إلى جانب تكويت الوظائف الاشرافية, وهو ما قامت به الوزارة مؤخرا في نشرة الترشيح للعام الدراسي 2021/2022 , وهي خطوة إيجابية الإشادة .

واختتم الهولي تصريحه مشيرا إلى أن وفد مجلس الإدارة وفي الوقت الذي أبدى فيه ارتياحه بالتفهم الذي أبداه الوزير لكافة الملفات والقضايا  التي طرحت , فإنه أبدى تطلعه إلى وجود تحرك سريع وملموس , وإنه سيواصل تعزيز مجالات التعاون والتنسيق مع كافة القيادات التربوية والجهات المعنية بالشأن التربوي , ومتابعة المشاريع والخطط والاقتراحات المقدمة والتواصل مع القيادات والجهات المعنية ,  وبذل كل ما يمكن بذله لتأمين سبل إنجاح خطة العودة, وتأمين أجواء الاستقرار والمناخ المناسب لأهل الميدان لأداء رسالتهم على الوجه المنشود , وفي المحافظة على حقوقهم وتعزيز مكتسباتهم .

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment