الكويت الأولى عربياً والـ50 عالمياً في مؤشر التقدم الاجتماعي

by Editor Pick

تصدرت الكويت دول الخليج في مؤشر التقدم الاجتماعي 2021 الذي يصنف 168 دولة، استناداً إلى مؤشرات النتائج الاجتماعية والبيئية، ويقدم صورة كاشفة لمستويات التنمية في مختلف البلدان المستقلة عن المقاييس الاقتصادية التقليدية. وحازت المركز الـ50 على مستوى العالم، بمعدل نقاط 75.32.

وأعد المؤشرَ وفقا لـ”القبس” مؤسسةُ Social Progress Imperative ـــ منظمة عالمية غير ربحية مقرها العاصمة الاميركية واشنطن ـــ ويجمع المؤشر بين 53 مؤشراً للنتائج الاجتماعية والبيئية لحساب النتيجة الإجمالية.

وحلت الإمارات في المركز الثاني عربياً بالمرتبة الـ67، تلتها عمان في المرتبة الـ85، ثم قطر (المرتبة الـ86)، والبحرين (المرتبة الـ96)، والسعودية (المرتبة الـ105).

ويتمحور المؤشر حول ثلاثة أبعاد واسعة للتقدم الاجتماعي: الاحتياجات البشرية الأساسية وأسس الرفاهية، والفرص. وينقسم كل بعد إلى أربعة مكونات مقسمة إلى إجمالي 53 مؤشراً.

الاحتياجات البشرية

في مؤشر الاحتياجات البشرية الأساسية الذي يغطي التغذية والرعاية الطبية الأساسية والمياه والصرف الصحي والمأوى والسلامة الشخصي، حصلت الكويت على معدل نقاط مرتفع عند 90.74 (من أصل 100) محتلة المركز الـ36 على مستوى العالم في هذا المؤشر الفرعي.

وفي مؤشر أسس الرفاهية الذي يقيس امكانات الوصول إلى المعرفة الأساسية والوصول إلى المعلومات والاتصالات والصحة والعافية وجودة البيئة، حصلت الكويت على معدل 77.62 محتلة المركز الـ48.

وفي مؤشر الفرص الذي يغطي الحقوق الشخصية والحرية الشخصية والاختيار والوصول إلى التعليم المتقدم، حازت الكويت 57.59 نقطة محتلة المركز الـ77.

واحتلت النرويج المرتبة الأولى في مؤشر التقدم الاجتماعي تلتها فنلندا والدنمارك وأيسلندا وسويسرا وكندا والسويد وهولندا واليابان واليونان في المراكز العشرة الأولى.

التقدم الاجتماعي

وذكرت مؤسسة Social Progress Imperative أن «البلدان تحقق مستويات عامة مختلفة للغاية من التقدم الاجتماعي وأنماطاً مختلفة على نطاق واسع للتقدم الاجتماعي من حيث الأبعاد والمكونات. ويكشف المؤشر أن البلدان ذات الدخل المرتفع تميل إلى تحقيق تقدم اجتماعي أعلى من البلدان المنخفضة الدخل. ومع ذلك، فإن هذه العلاقة ليست بتلك البساطة».

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment