السفيرة الأمريكية: تهنئة اليهود لا تتعارض مع سياسة الكويت الرافضة للتطبيع

by Editor Pick

ثارت تغريدة نشرها حساب السفارة الأميركية لدى البلاد على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، تهنئ بها كل من يحتفل بعيد «حانوكا» وهو عيد الأنوار السعيد الخاص باليهود، موجة من الرفض والاستنكار من قبل شريحة واسعة من المتابعين، ولاسيما في ظل عدم وجود يهود في الكويت يحتفلون بهذه المناسبة.

وتوالت تغريدات وردود أفعال المتابعين الغاضبة حيال التغريدة، مطالبين بسرعة حذفها واحترام مشاعر مجتمعنا، فهذا العيد على حد قولهم خاص باليهود.

وردا على وفقاً لـ«القبس» حول سبب نشر تهنئة عيد الأنوار السعيد على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالسفارة رغم عدم وجود يهود في الكويت يحتفلون بهذه المناسبة، قالت السفيرة الأميركية لدى البلاد ألينا رومانوسكي: لطالما احتفلت السفارة الأميركية في الكويت بمناسبات مختلفة ذات أهمية ثقافية ودينية للأميركيين والكويتيين من خلفيات متنوعة بما في ذلك رمضان وعيد الفطر وعيد الميلاد وديوالي وغيرها.

وأضافت رومانوسكي أن «الحرية الدينية هي السمة المميزة للمجتمعات الديموقراطية والتعددية مثل الولايات المتحدة والكويت، و تم تكريس حرية الدين في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، كما أنه جزء من التعديل الأول لدستور الولايات المتحدة وكذلك المادة 35 من الدستور الكويتي».

وعما اذا كانت التغريدة لا تتعارض مع سياسة الكويت الرافضة لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، اكتفت رومانوسكي بالقول «لا، لأن المنشور يمثل مناسبة دينية، يحتفل بها أعضاء الديانة اليهودية في أميركا وحول العالم».

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment