لجنة “اشتراطات كورونا”: ضرورة التشديد في تطبيق الاشتراطات الفترة المقبلة لوجود “بعض التراخي” ما أدى إلى زيادة المصابين بالفيروس

by Editor Pick

لجنة «اشتراطات كورونا»: تراخٍ في التطبيق زاد الإصابات زيادة مضطردة.. وتشديدٌ في الفترة المقبلة

شددت اللجنة الرئيسية لمراقبة تنفيذ الاشتراطات المتعلقة بمكافحة (كورونا)، اليوم الأربعاء، ضرورة التشديد في تطبيق الاشتراطات الصحية الفترة المقبلة نظرا لوجود «بعض التراخي» في تطبيقها ما أدى خلال الايام القليلة الماضية إلى زيادة مضطردة في أعداد المصابين بالفيروس.

وقال عضو اللجنة ومدير إدارة منع العدوى بوزارة الصحة الدكتور أحمد المطوع لوكالة الأنباء الكويتية عقب اجتماع اللجنة برئاسة نائب رئيس اللجنة مدير عام بلدية الكويت أحمد المنفوحي إنه تم التأكيد على أهمية قيام الفرق الميدانية التابعة للجنة بالجولات التفقدية والمتابعة الحثيثة لتطبيق الاشتراطات الصحية على المجمعات التجارية والمحلات والانشطة التجارية المختلفة.

وأضاف المطوع أنه سيتم إبلاغ أصحاب المجمعات التجارية والمحلات بضرورة تطبيق الاشتراطات الصحية مشيرا إلى أنه «إذا كان هناك تراخ أو تهاون بهذا الخصوص سيتم إنذارهم أولا ثم تحرير المخالفات في حال عدم الالتزام».

وأوضح أنه في حال عدم الانضباط والتقيد سيتم إحالة المخالفين الى الجهات القانونية لضمان التزام الجميع بالاشتراطات الصحية.

وبين أن الاشتراطات الصحية الواجب على الجميع اتباعها لمنع انتشار فيروس كورونا هي عدم دخول «غير الملقحين» الى المجمعات التجارية وضرورة الالتزام بارتداء الكمام بالطريقة الصحيحة وهي تغطية الانف والفم في الاماكن المغلقة وتعقيم اليدين خصوصا بعد لمس الاسطح والحرص على التباعد.

وحول قرار مجلس الوزراء الاخير في شأن تطبيق الحجر المنزلي على القادمين إلى البلاد قال المطوع إن هذا القرار يهدف إلى حصر من يشتبه بإصابتهم بكورونا اثناء وجودهم خارج البلاد وبعد عودتهم الى الكويت.

وأشار إلى أنه يتعين على كل مواطن أو مقيم تفعيل تطبيق (شلونك) بعد وصوله الى البلاد و الالتزام بالحجر المنزلي وبعد مضي 72 ساعة من لحظة وصوله باستطاعته عمل فحص (بي سي ار) واذا كانت نتيجة الفحص سليمة يستطيع الخروج من الحجر المنزلي.

وكان مجلس الوزراء الكويتي قرر في اجتماعه الاستثنائي الاثنين الماضي تحديد بعض الاجراءات الواجب اتباعها للقادمين الى البلاد تتمثل أولا بإجراء فحص (بي سي ار) قبل الوصول ب 48 ساعة يفيد بخلو الشخص من الاصابة بفيروس كورونا وثانيا تطبيق الحجر المنزلي لمدة 10 ايام بعد الوصول الى البلاد مع امكانية إلغاء الحجر قبل ذلك في حال اجراء فحص بي سي ار بعد 72 ساعة على الاقل من وقت الوصول يؤكد الخلو من فيروس كورونا.

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment