“معهد الأبحاث” نظم يوماً احتفاليا بمناسبة العيد الوطني ويوم التحرير

by Editor Pick

نظم معهد الكويت للأبحاث العلمية يوماً احتفالياً بمناسبة العيد الوطني الـ (61)  ويوم التحرير الـ (31). 

وفي بداية الاحتفالية ألقى القائم بأعمال مدير عام المعهد الدكتور مانع السديراوي كلمة ترحيبية تقدم فيها بخالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد ، وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد ، وإلى الحكومة الرشيدة برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد ، وإلى شعب الكويت الأصيل، وتمنى للكويت أن تواصل، في ظل قيادتهم الحكيمة، مسيرة التقدم والنمو، ولشعبها الأصيل الأمن والاستقرار والرخاء.

وحيا الدكتور مانع السديراوي العاملين في المعهد وقال أن هذه المناسبات تذكرنا ببهجة الحرية، وبقيمة الوطن، وبأهمية التضحيات التي قدمها جيل الرواد والمؤسسين ومن واصلوا المسيرة.

وأضاف: إن الاحتفاء بالتاريخ، عنصر هام في إدارة الحاضر والبناء للمستقبل؛ فالدول الناجحة هي التي تعتز بهويتها، وتزهو بثقافتها، وتفاخر بعظماء رجالها، وتأسيساً على هذا، يأتي احتفالنا بالعيد الوطني وعيد التحرير، وهي مناسبة لتأكيد حب الوطن، وتعزيز الولاء.. إنها مناسبة نستحضر فيها بالعرفان سيرة مؤسسي الدولة من أل الصباح الكرام، وسيرة حكامنا الذين أرسوا دعائم دولة نفتخر بالانتماء لها، وكافحوا من أجل الدفاع عن وجودها وحدودها وشرعيتها، ومن أجل حماية الوطن: (الأرض، والإنسان، والقيم) كما نتذكر فيها مسيرة كفاح الآباء والأجداد، وسيرة أبناء الكويت وبناتها ممن شاركوا في صنع النهضة الحضارية في مختلف المجالات: الاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية، والبحثية، والتعليمية، والمعرفية، والأمنية، وفي مختلف تفاصيل التنمية، كما أنها فرصة لأن نجدد التحية لأرواح شهدائنا الأبرار الذين قدموا حياتهم كي تكون الكويت على ما هي عليه اليوم.

وقال مدير عام معهد الأبحاث: أن هذه الاحتفالات هي مناسبة لتأكيد العزم على مواصلة العمل من أجل نهضة الوطن ورفعته، وإننا في معهد الكويت للأبحاث العلمية نجدد العهد بأن نخطو خطوات جادة ومؤثرة في مواكبة مستجدات حركة البحث والاكتشاف والابتكار والتقدم التقني من أجل أن تظل الكويت في طليعة الدول المحققة لمعدلات متقدمة في التطور والنمو… نجدد العهد بأن نعظم إسهاماتنا في صناعة المستقبل مستفيدين من رصيدنا الكبير في مجالات تخصصنا ومن خبراتنا في جهد التنمية التي تواصلت على مدى 55 عاماً… نجدد العهد بأن نمضي في عملنا للمستقبل ونحن أكثر قوة وثقة في النفس، وأشد عزماً على بلوغ أهدافنا.

كما جدد الدكتور مانع السديراوي الثناء على جهود الدولة في مكافحة وباء كورونا، وأكد حرص المعهد على المساهمة في تلك الجهود وفي إظهار أقصى درجات الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مؤكداً أن المعهد يضع إمكاناته تحت تصرف السلطات المختصة.

وفي الختام عبر عن تمنياته لأبناء المعهد بكل خير وسلامة وتوفيق.. وأكد على ضرورة أن يكون الجميع  دوماً  يداً واحدة.. وقلب واحد..

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment