“الطيران المدني”: بدأنا تنفيذ حزمة مشاريع لتطوير أنظمة الأرصاد الجوية لمواكبة التطورات العالمية

by Editor Pick

قال نائب المدير العام لشؤون خدمات الملاحة الجوية في الإدارة العامة للطيران المدني عماد الجلوي، اليوم الثلاثاء، ان الإدارة بدأت تنفيذ حزمة مشاريع لتطوير أنظمة إدارة الأرصاد الجوية لمواكبة آخر ما توصلت له علوم الأرصاد الجوية عالميا.

وأضاف الجلوي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة اليوم العالمي للأرصاد الجوية 23 مارس من كل عام ان هذه المشاريع تضمنت انشاء مركز للانذار المبكر للعواصف الرملية واستبدال أنظمة وأجهزة أرصاد مدارج المطار واستبدال وزيادة محطات الرصد الآلي البرية والزراعية والبحرية.

وأوضح ان هذه المشاريع تضمنت إضافة نظم الاطلاق الآلي لقياس عناصر طبقات الجو العليا وجهاز توليد غاز الهيدروجين مع إضافة أنظمة وأجهزة الانذار المبكر للرياح وأجهزة قياس البرق فضلا عن إضافة رادار متنقل للطقس وتحديث وتطوير نظام معالجة بيانات الأرصاد الجوية.

وأكد ان هذه المشاريع ستساعد المختصين في إدارة الأرصاد الجوية على تقديم تنبؤات قصيرة وطويلة الأمد بشكل أفضل للطقس مع إعداد الأبحاث والتقارير الخاصة بالتغيرات المناخية وتأثيراتها على المجتمع وسبل مواجهة هذه التغيرات.

ولفت إلى أن هذه المشاريع تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة في شأن التركيز على ما يعزز الاهتمام برعاية صحية عالية الجودة وببيئة معيشية مستدامة واقتصاد متنوع مستدام للدول الأعضاء. وأكد ان «الاستعداد للكوارث والقدرة على اتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب وفي المكان المناسب يمكن أن ينقذ حياة الكثيرين».

عناوين أخرى قد تعجبك

Leave a Comment